تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

نتانياهو يتعهد بمواصلة الحوار مع الفلسطينيين

2 دقائق

قال بنيامين نتانياهو المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة إن حكومته ستواصل الحوار مع الطرف الفلسطيني من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة وأنه سيكون شريكا للسلام.

إعلان

ا ف ب -  قال بنيامين نتنياهو المكلف  بتشكيل الحكومة الاسرائيلية القادمة اليوم الاربعاء ان الحكومة  التي يشكلها ستكون "شريكا للسلام" مع الفلسطينيين.


وصرح نتنياهو زعيم حزب ليكود اليميني بعد يوم من توصله الى  اتفاق شراكة سياسية مع حزب العمل وهو حزب يسار وسط بأن عزمه  على دعم الاقتصاد الفلسطيني ليس بديلا عن محادثات السلام.


وقال نتنياهو في خطاب القاه في القدس "أعتقد انه على  الفلسطينيين ان يفهموا ان لديهم في حكومتنا شريكا للسلام والامن  والنمو الاقتصادي السريع للاقتصاد الفلسطيني."


وأضاف نتنياهو "السلام: ليس هدفا أخيرا انه هدف مشترك وباق  لكل الاسرائيليين ولكل الحكومات الاسرائيلية بما في ذلك حكومتي."


وكان نتنياهو يحجم عن ان يعلن تأييده لحل الدولتين  الاسرائيلية والفلسطينية الذي تدور حوله جهود السلام الامريكية  والتي أكدها الرئيس الامريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي امس  الثلاثاء.


وضم نتنياهو حزب العمل بزعامة إيهود باراك امس الثلاثاء إلى  شراكة سياسية قد تساعد الحكومة الإسرائيلية المقبلة على تفادي أي  توتر مع واشنطن بشأن السلام في الشرق الأوسط.


وقال مفاوض من حزب العمل ان اتفاق تشكيل الائتلاف مع باراك  يتضمن أن تحترم الحكومة التي سيتم تشكيلها بقيادة حزب ليكود  اليميني جميع الاتفاقات الدولية التي وقعتها اسرائيل وهي صيغة  تشمل اتفاقات تدعو إلى قيام دولة فلسطينية.


وينتظر أن يحتفظ باراك الذي كان أحد المخططين للهجوم الذي  شنته إسرائيل في الفترة الأخيرة على قطاع غزة بمنصب وزير الدفاع.  ووافقت اللجنة المركزية لحزب العمل أمس على اتفاق الشراكة في  تصويت اجري عقب مناقشات عاصفة.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.