تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزراء العمل في مجموعة الثماني يبحثون سبل تخفيف البطالة

بدأ وزراء العمل في مجموعة الثماني وبعض الدول ذات الاقتصادات الناشئة اجتماعا في روما حول "التداعيات الانسانية" للازمة المالية وارتفاع معدلات البطالة.

إعلان

ا ف ب - قال وزير العمل الايطالي موريتزيو ساكوني خلال مؤتمر صحافي لدى افتتاح الاجتماع "نحن هنا لكي نواجه معا البعد الانساني للازمة التي يجب ان نتخذ في مواجهتها اجراءات محددة وحتى مؤقتة لحماية مداخيل الاشخاص المتضررين" من الازمة.

وهذا الاجتماع الذي يحمل عنوان "بيبول فيرست" او "الناس اولا"، وسعت مجموعة الثماني نطاق المشاركين فيه ليشمل وزراء العمل في كل من الصين والهند والبرازيل والمكسيك وجنوب افريقيا ومصر، بالاضافة الى مشاركة كل من منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وصندوق النقد الدولي ومنظمة العمل الدولية.

واضاف ساكوني "حتى الآن انشغلت الحكومات بالمصارف والاسواق والوسطاء الماليين لانه يجب ارساء الاستقرار في عالم المال، ولكن الاشكاليات الاجتماعية يجب ان تكون جزءا لا يتجزأ من سياسات" النهوض الاقتصادي

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن