تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حالة الطوارىء في جزيرة جولو حيث يحتجز مختطفين

هدد متمردون اسلاميون بقطع رأس أحد الرهائن الثلاثة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر المختطفين لديهم، مما استوجب إعلان حالة الطوارىء في جزيرة جولو جنوب الفيليبين.

إعلان

أ ف ب  - اعلنت حالة الطوارىء في جزيرة جولو جنوب الفيليبين الثلاثاء بعدما هدد متمردون اسلاميون بقطع رأس احد الرهائن الثلاثة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر الذين يحتجزونهم.

ويسمح اعلان الطوارىء لحاكم جولو عبد الشكور تان ان يأمر الشرطة بالتحرك ضد متمردي جماعة ابو سياف الاسلامية التي تحتجز العاملين الثلاثة في القطاع الانساني منذ اكثر من شهرين.

وقال ناطق باسم الجيش "اؤكد ان الحاكم تان اعلن حالة الطوارىء".

وتحد حالة الطوارىء تحركات المدنيين وتنص على فرض منع للتجول.

وخطف العاملون الثلاثة في اللجنة وهم الفيليبينية ماري جين لاكابا والايطالي اوجينيو فاغني والسويسري اندرياس نوتر في 15 كانون الثاني/يناير بينما كانوا يزورون سجنا في جزيرة جولو (جنوب).

وهدد الخاطفون بقتل احد الرهائن الثلاثاء اذا لم يترك لهم الجيش السيطرة الكاملة على الجزيرة.

وامهل المتمردون الحكومة حتى الساعة 14,00 (6,00 تغ) لتلبية مطالبهم.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.