السودان

الرئيس عمر البشير في مكة لأداء العمرة

3 دقائق

أعلنت وسائل إعلام سودانية الأربعاء أن الرئيس عمر حسن البشير في زيارة قصيرة للسعودية لأداء العمرة بعد أم حضر القمة العربية في الدوح، متحديا بذلك مذكرة التوقيف التي أصدرتها في حقه المحكمة الجنائية الدولية.

إعلان

أ ف ب - وصل الرئيس السوداني عمر البشير الى السعودية الاربعاء في زيارة حج الى مكة المكرمة، وذلك رغم مذكرة التوقيف التي اصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحقه، وفق مصادر رسمية سعودية.

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان البشير وصل الى مدينة جدة غرب المملكة لاداء مناسك العمرة في مكة المكرمة.

وكان في استقباله في مطار الملك عبد العزيز حاكم جدة الامير مشعل بن عبد العزيز، وفق المصدر نفسه.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم وزارة الخارجية السعودية ان الرئيس السوداني يقوم بزيارة خاصة، لافتا الى ان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز سيتوجه الى لندن للمشاركة في قمة مجموعة العشرين الخميس.

وهذا التصريح يعني ان العاهل السعودي لا ينوي لقاء الرئيس السوداني الذي لم تعرف مدة زيارته للسعودية.

وكان متحدث رسمي في الخرطوم اعلن في وقت سابق توجه البشير الى السعودية، في رحلة هي الخامسة له منذ صدور مذكرة التوقيف الدولية بحقه في الرابع من اذار/مارس.

وقال محجوب فضل المتحدث باسم الرئاسة السودانية لوكالة فرانس برس "انه سافر الى الدوحة وقطر وجدة في المملكة العربية السعودية، وسيتوجه الى مكة" المكرمة.

وكان البشير زار الاحد الدوحة بقطر حيث شارك في القمة العربية الحادية والعشرين. وقد رفضت القمة العربية مذكرة التوقيف التي اصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني في الرابع من اذار/مارس بتهمة جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

وتشهد هذه المنطقة الواقعة غرب السودان منذ 2003 نزاعا معقدا ادى الى سقوط 300 الف قتيل بحسب الامم المتحدة، لكن الخرطوم ترفض هذا الرقم وتصر على سقوط 10 الاف قتيل فقط، ونزوح 2,7 مليون اخرين.

وقبل السعودية وقطر، زار الرئيس السوداني اريتريا ومصر وليبيا.

ولم يحدد المتحدث باسمه موعد عودته من السعودية الى الخرطوم.

ومن المقرر ان يصل موفد الولايات المتحدة الجديد الى السودان سكوت غراتيون ليل الاربعاء الخميس الى الخرطوم في زيارته الرسمية الاولى للسودان.

وسيلتقي الخميس مسؤولين كبارا في الخارجية السودانية، وتحدثت مصادر محلية عن امكان لقائه البشير.

ولم توقع الولايات المتحدة معاهدة روما التي نصت على انشاء المحكمة الجنائية الدولية، واعلن متحدث باسم الخارجية الاميركية اخيرا ان واشنطن ليست "ملزمة قانونا" العمل على توقيف الرئيس السوداني.




الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم