مجموعة الـ20

ساركوزي يؤكد أن مشاريع قرارات القمة "لا تناسب فرنسا ولا ألمانيا"

3 دقائق

صرح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء لإذاعة "أوروبا-1" أن مشاريع القرارات التي يتضمنها البيان الختامي لقمة العشرين "لا تناسب ألمانيا ولا فرنسا".

إعلان

أ ف ب -  قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الاربعاء في تصريحات لاذاعة "اوروبا-1" ان مشاريع القرارات المضمنة البيان الختامي لقمة العشرين التي بحثها مستشارو قادة الدول والحكومات "لا تناسب المانيا ولا فرنسا".

واوضح الرئيس الفرنسي ان المشاورات الاخيرة بين المستشارين حول البيان الختامي لم تفض "الى اقرار اي اتفاق".

واضاف ان "مشاريع القرارات بوضعها الحالي لا تناسب المانيا ولا فرنسا" مؤكدا انها "لا تحقق المصلحة". واكد ان باريس وبرلين "تتبنيان موقفا موحدا" قبل القمة.

وتعقد قمة العشرين الخميس في لندن ويسبقها مساء الاربعاء عشاء في مقر الحكومة البريطانية.

وكان الرئيس الفرنسي اعلن الثلاثاء انه مستعد لمغادرة هذه القمة اذا لم تكن نتائجها في مستوى طموحاته.

وكانت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد صرحت في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان الرئيس ساركوزي "مصمم" على "مغادرة" قمة رؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين اذا لم يكن راضيا عن اعمالها.

واضافت ان "الرئيس ساركوزي واضح جدا في هذا الشأن. لقد قال +اذا لم تتحقق النتائج المرجوة، فلن اوقع البيان+". وتابعت لاغارد ان "هذا يعني المغادرة (القمة) واعتقد انه مصمم" على هذا الامر.

واكد الرئيس الفرنسي الاربعاء ان "سياسة الكرسي الفارغ ستجسد فشل" قمة العشرين.

وحول قضية الملاذات الضريبية تساءل نيكولا ساركوزي حول موقف بعض شركاء قمة العشرين "الاقل تحمسا" لتنظيم هذه البلدان او الاراضي التي توفر ملاذا للرساميل المضاربة.

وقال "يجب اختبار موقف الصين بدقة".

كما اشار الى ان موقف البلدان الانغلو-سكسونية ينطوي حتى الان على "تسامح نسبي" ازاء الملاذات الضريبية غير انه ايد تصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما حول تنظيم المالية العالمية.

غير انه شدد على انه "الآن يجب ان تكون هناك افعال".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم