اسرائيل - حكومة

الشرطة تستجوب مجددا وزير الخارجية في قضايا فساد

2 دقائق

استجوبت الشرطة الإسرائيلية مجددا وزير الخارجية الجديد افيغدور ليبرمان للاشتباه في ضلوعه في قضايا فساد واحتيال وتبييض أموال وسوء الأمانة.

إعلان

ا ف ب - اعلن مصدر امني ان الشرطة استجوبت مجددا افيغدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد الجمعة للاشتباه في ضلوعه في قضية فساد للمرة الثانية في يومين.

وصرح ميكي روزنفلد المتحدث باسم الشرطة ان "الشرطة استجوبت ليبرمان لاكثر من خمس ساعات حول شبهات فساد واحتيال وتبييض اموال وسوء الامانة".

واضاف الناطق انه سيستجوب مجددا قريبا.

وقد استجوب محققو شرطة مكافحة الفساد والاحتيال الخميس ليبرمان الذي تولى الاربعاء مهامه وزيرا للخارجية الاسرائيلية.

وافادت وسائل الاعلام ان ليبرمان زعيم حزب اسرائيل بيتنا قد يكون تلقى "مبالغ طائلة من الخارج" لتمويل حملته الانتخابية وان تلك الاموال حولت عبر شركات وهمية وحسابات مصرفية مختلفة.

وفي بيان صدر عن مكتبه قال ليبرمان الخميس انه "يتمنى ان ينتهي التحقيق في هذه القضية المستمرة منذ 13 سنة سريعا جدا".

واضاف البيان ان "الوزير تعاون واجاب على اسئلة المحققين".

وقد فتح التحقيق منذ سنوات لكن الشرطة امتنعت عن استدعاء ليبرمان خلال الاسابيع الاخيرة بسبب المفاوضات التي كانت جارية لتشكيل الحكومة بعد انتخابات العاشر من شباط/فبراير والتي حل فيها حزبه في المرتبة الثالثة.

وجرت الانتخابات التشريعية المبكرة بسبب استقالة رئيس الوزراء ايهود اولمرت الوارد اسمه في قضايا فساد.

وما ان تولى مهامه اثار ليبرمان بلبلة في اسرائيل والخارج باعتماده مواقف متشددة تجاه الفلسطينيين والسوريين.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم