الحلف الأطلسي

رؤساء الدول يبحثون عن أمين عام جديد

3 دقائق

قطع قادة الحلف الأطلسي السبت الجسر الذي يفصل ألمانيا وفرنسا مشيا على الأقدام وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في استقبالهم قبل توجههم إلى قاعة المحاضرات لاستئناف القمة.

إعلان

ا ف ب - طلب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مساء الجمعة من قادة حلف الاطلسي العثور على مرشح بديل عن رئيس الوزراء الدنماركي اندرس فوغ راسموسن لمنصب الامين العام للحلف.

وقال اردوغان في اسطنبول "لماذا يكون لدينا اسم واحد فقط؟ اليس هناك بديل؟ نامل العثور على شخص اخر يمكن من خلاله حل المسألة".

وادلى اردوغان بتصريحه بعد عودته من لندن قبيل افتتاح قمة الاطلسي في بادن بادن بالمانيا.

واعلن اردوغان في لندن ان راسموسن ليس المرشح الامثل لاداء المهمة التي تقوم على ارساء السلام ومكافحة الارهاب.

لكن المستشارة الالمانية انغيلا ميركل التي تدعم راسموسن اعلنت انها واثقة من اختيار امين عام جديد مساء الجمعة، معتبرة راسموسن "خيارا ممتازا" ليخلف الدبلوماسي الهولندي ياب دي هوب شيفر الذي تنتهي ولايته في 31 تموز/يوليو.

وقال اردوغان في لندن انه يشك في قدرات راسموسن، وساق على سبيل المثال قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد التي نشرتها الصحف الدنماركية واثارت ضجة في العالم الاسلامي.

ودافع راسموسن عن هذه الرسوم باسم حرية التعبير.

وقال اردوغان "كيف يستطيع من عجزوا عن المساهمة في السلام ان يساهموا فيه مستقبلا؟ لدينا شكوك".

كما لام اردوغان راسموسن بسبب عدم قيامه بحظر تلفزيون "روج" المرتبط بالمتمردين الاكراد في اللدنمارك.

وتركيا هي البلد المسلم الوحيد العضو في حلف الاطلسي والثانية منحيث عديد قواتها بعد الولايات المتحدة. ويبلغ عديد الجيش التركي 520 الفا.

وتدعم الولايات المتحدة وبريطانيا كذلك تعيين راسموسن.

وبدا الرئيس التركي عبدالله غول المشارك في قمة الاطلسي اكثر لينا بشأن التعيين بقوله قبل مغادرته الى القمة، ان "القرارات التي يتخذها الاطلسي تكون احيانا مؤلمة وطويلة. ولكن في نهايةالمطاف تؤخذ بالاجماع وعلى اساس ارضاء الجميع".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم