تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خطف موظفين في منظمة إنسانية فرنسية في دارفور

أعلنت المنظمة الإنسانية الفرنسية "المساعدة الطبية الدولية" أن مسلحين مجهولين خطفوا إثنين من موظفيها في محافظة عد الفرسان بإقليم دارفور ليلة السبت الأحد.

إعلان

ا ف ب - اعلنت منظمة "المساعدة الطبية الدولية" (آمي) غير الحكومية الفرنسية ان اثنين من فريق عملها الاجنبي العامل في اقليم دارفور خطفا ليل السبت الاحد في محافظة عد الفرسان في جنوب الاقليم من قبل "مسلحين مجهولين".

ورفضت المنظمة، واسمها بالفرنسية "ايد مديكال انترناسيونال"، في هذه المرحلة الكشف عن هوية وجنسية المخطوفين عندما توجهت اليها وكالة فرانس برس بالسؤال.

وتنشط المنظمة الفرنسية في منطقتي خور ابشي وعد الفرسان في جنوب دارفور منذ اواخر 2004، اما مركزها الرئيسي ففي نيالى عاصمة ولاية جنوب دارفور.

واعلن فريدريك مار مسؤول الاتصال والتنمية في المنظمة لوكالة فرانس برس انه رغم طرد الخرطوم مؤخرا عددا من المنظمات الانسانية العاملة في دارفور "نواصل برنامجنا كوننا غير معنيين" بقرار الطرد.

واوضح انه "تم ابلاغ السلطات الفرنسية" بعملية الخطف.

واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان مركز الازمة التابع لها "تحرك فورا". وقالت الوزارة في بيان ان "مركز الازمة وسفارتنا في الخرطوم على اتصال مع المنظمة غير الحكومية ومختلف الاطراف المعنيين".
  

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن