تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزال في وسط البلاد يسفر عن سقوط ما لا يقل عن 150 ضحية

اسفرت الهزة الأرضية التي ضربت فجر الإثنين وسط إيطاليا عن سقوط ما لا يقلّ عن 150 ضحية و1500 جريح حسب حصيلة مؤقتة. ووقع الزلزال على بعد 85 كلم من العاصمة روما.

إعلان

استيقظت إيطاليا فجر الإثنين على وقع هزات ارتدادية لزلزال  ضرب وسط البلاد.

وأدت هذه الهزة الأرضية التي بلغت قوتها بحسب السلطات الإيطالية 5.8 على مقياس ريختر و6.3 بحسب هيئة المساحة الجيولوجية الأميركية إلى مقتل ما لا يقلّ عن  150 شخصا بينهم أطفال بحسب عمال الإنقاذ. ويعتقد أن بؤرة الزلزال تقع على بعد 85 كلم من العاصمة روما.

أقوى هزة أرضية منذ 1997

كما خلف الزلزال خسائر مادية تجلت في انهيار آلاف المباني  أو تضررها استنادا إلى أغوستينو ميوزو وهو مسؤول في وزارة الحماية المدنية. وسدت الأنقاض معظم الشوارع القديمة ودفنت بعض السيارات المتوقفة، في مدينة لاكيلا التي تعتبر الأكثر تضررا بالزلزال وهوالأقوى منذ 1997، إذ أودى زلزال كولفيوريتو بحياة 13 شخصا وخلف قرابة 100 جريح بالإضافة إلى خسائر مادية مهمة.

 



وأشار أليكسي ماشياريلي مراسل فرانس 24 بعين المكان أن "الطريق المؤدية إلى لاكيلا مغلقة، كما أن فرق الإغاثة المدنية تتفقد ما إذا أدى الزلزال إلى تضرر السكك الحديدية والجسر والطرق".

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية –انسا-  أن "الوضع في مستشفى لاكيلا يزداد مأساوية. يقوم العديد من الأطباء بمعالجة الجرحى في الهواء الطلق أمام مدخل الطوارئ". ولتغطية نقص البنى التحتية الطبية يجري تجهيز مستشفيات ميدانية، في حين يتم نقل المصابين بجروح بالغة في المروحيات.


وتعتبر إيطاليا بحكم امتداداها على عدة صفائح تكتونية منطقة معرضة بشدة للزلازل التي يمكن أن تكون خطيرة بشكل خاص في بعض المناطق الإيطالية حيث تترك مبان مشيدة منذ قرون بلا ترميم.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.