تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم بالسجن 25 سنة على الرئيس السابق فوجيموري

أصدرت محكمة في البيرو حكما بالسجن لمدة 25 سنة على الرئيس السابق البرتو فوجيموري لانتهاكه لحقوق الانسان خلال فترة حكمه.

إعلان

ا ف ب - اصدرت محكمة في ليما اليوم الثلاثاء حكما بالسجن لمدة 25 عاما على رئيس البيرو السابق البرتو فوجيموري بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الانسانية".

ورد فوجيموري (70 عاما) على الحكم فورا بقوله انه سيتقدم باستئناف الحكم عليه وادانته بارتكاب عمليات قتل وخطف في عام 1991 و1992 عندما كانت حكومته تحارب الميليشيات اليسارية.

وكانت  محكمة خاصة في ليما دانت اليوم الثلاثاء رئيس البيرو السابق البرتو فوجيموري (70 عاما) بانتهاك حقوق الانسان اثناء فترة حكمه في مطلع التسعينات.

وقال رئيس القضاة سيزر سان مارتن "ثبتت التهم بشكل لا يقبل الشك".

ودانت المحكمة الرئيس السابق بتقديم الغطاء السياسي لفرقة الاعدام في الجيش خلال فترة القتال ضد الميليشيات اليسارية.

ومن المقرر ان يصدر قريبا حكم على فوجيموري الذي يتوقع ان يواجه 30 عاما في السجن.

وبهذه الادانة تنتهي محاكمة فوجيموري المستمرة منذ 16 شهرا دفع خلالها ببراءته وقال انه كان ضحية انتقام سياسي.

وتلقى فوجيموري الحكم ببرودته المعهودة، ولم يصدر عنه اي رد فعل.

وفي عام 2000 ارسل فوجيموري استقالته عبر الفاكس من فندق في طوكيو حيث فر بعد مواجهته تهما بالفساد. واعتبرته اليابان مواطنا يابانيا ورفضت تسليمه نظرا لأن والديه يابانيان.

الا انه توجه عام 2005 الى تشيلي الذي قامت بتسليمه الى البيرو عام 2007.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن