حصريا على فرانس 24

رئيس المجلس العسكري في موريتانيا سيستقيل قبل 22 ابريل

2 دقائق

أعلن رئيس المجلس العسكري في موريتانيا، محمد ولد عبد العزيز، على قناة فرانس 24 أنه سيستقيل قبل 22 ابريل، مؤكدا إجراء انتخابات مبكرة في 6 يونيو.

إعلان

في مقابلة حصرية على فرانس 24، أعلن الجنرال محمد ولد عبد العزيز، الرئيس الأعلى للمجلس العسكري في موريتانيا، أنه سيترشح للانتخابات المقبلة وعليه فإنه سيقدم استقالته قبل 22 ابريل/ نيسان لكي يتمكن من المشاركة، كما ينص القانون الموريتاني. وسيتولى رئيس مجلس الشيوخ الأمور في فترة الانتخابات.



ومن جهة أخرى أكد محمد ولد عبد العزيز أن الانتخابات المبكرة المقرر إجراءها في 6 يونيو المقبل لن يتم تأجيلها، "لن يكون هناك تأجيل لانتخابات السادس من حزيران/يونيو. تسعون في المئة من الموريتانيين يريدون هذه الانتخابات، انه خيار الشعب".

 

ولم يتردد الجنرال في الإعلان عن عدم معارضته لوجود مراقبين دوليين أثناء الانتخابات علما أن الاتحاد الأوروبي وضع موريتانيا تحت المراقبة لمدة سنتين اثر الانقلاب العسكري الذي جرى في اغسطس 2008.



وأكد محمد ولد عبد العزيز أنه لا مانع لديه من مشاركة المعارضة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم