ايران - الولايات المتحدة

واشنطن تأمل ردا من ايران على الدعوة الى حوار مباشر

2 دقائق

اعربت الولايات المتحدة الاربعاء عن املها ان تقبل ايران الدعوة الى حوار مباشر حول برنامجها النووي المثير للجدل، مؤكدة انها مستعدة للتفاوض في اطار "احترام متبادل".

إعلان

ا ف ب - اعلنت مجموعة الدول الست (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا) في وقت سابق انها ستطلب من ايران اجراء حوار مباشر حول ملفها النووي.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود ان الولايات المتحدة ستشارك في اي حوار مع ايران.

وقال وود للصحافيين ان "حلا دبلوماسيا يتطلب تصميما على اجراء حوار مباشر يستند الى احترام متبادل ومصالح متبادلة، ونأمل ان ترد الحكومة الايرانية على الدعوة".

ومنذ تسلمه مهماته، ابدى الرئيس باراك اوباما استعداده لتبني نهج اقل تصلبا حيال ايران.

وطلبت الدول الست اثر اجتماعها في لندن من الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا نقل الدعوة الى طهران.

ورفض وود الاعتبار ان الولايات المتحدة تتسرع في خطواتها حيال ايران التي لم تتجاوب مع دعوة سابقة لتحسين علاقاتها مع واشنطن.

وقال "لا نزال مصممين على التحاور مباشرة مع الايرانيين حول القضايا العالقة بيننا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم