الصومال

القراصنة يطالبون بفدية من أجل الإفراج عن القبطان الأميركي

4 دقائق

أعلن أحد زعماء مجموعة القراصنة الصوماليين الذين هاجموا الاربعاء سفينة اميركية ان القراصنة يطالبون بفدية مقابل الإفراج عن قبطان السفينة الاميركي الذي يحتجزونه في قارب نجاة.

إعلان

ا ف ب - اعلن احد زعماء مجموعة القراصنة الصوماليين الذين هاجموا الاربعاء سفينة اميركية عبدي قرض لفرانس برس ان القراصنة يطالبون بفدية مقابل الافراج عن قبطان السفينة الاميركي الذي يحتجزونه في قارب نجاة.

ذكرت عدة وسائل اعلام اميركية الجمعة ان قبطان السفينة "مايرسك الاباما" الذي يحتجزه القراصنة الصوماليون الذين هاجموا السفينة في قارب نجاة امام سواحل الصومال، حاول الهروب سباحة قبل الامساك به من جديد.

ونقلت شبكة "سي ان ان" عن مسؤول اميركي، فان القبطان ريتشارد فيليبس اراد على ما يبدو الفرار  سباحة خلال ليل الخميس الجمعة الى البارجة الاميركية "يو اس اس براينبريدج" المتواجدة في المنطقة، لكن القراصنة سبحوا وراءه واعادوه الى زورق النجاة حيث يحتجزونه رهينة.

والقبطان سليم ولم يصب بجروح، بحسب المصدر نفسه.

وترافق السفينة "براينبريدج" طائرة استطلاع من طراز بي-3 اوريون لمنع القراصنة من نقل رهينتهم من الزورق الى سفينة اكبر.

واعلن الاميرال وليام غورتني الذي يتولى قيادة الاسطول الخامس الاميركي ومقره البحرين، في مقابلة مع "سي ان ان" ان مفاوضين من الشرطة الفدرالية الاميركية (اف بي آي) يشاركون في مفاوضات مع القراصنة بهدف التوصل الى الافراج عن القبطان فيليبس.

وقال "لدينا يو اس اس براينبريدج في المكان وهي في صدد التفاوض مع القراصنة لاستعادة مواطننا الاميركي".

ولفت ايضا الى ان القراصنة على اتصال مع افراد من فصيلهم على الارض. واضاف "انهم على اتصال. والاتصال يمكن ان يؤدي الى التنسيق والتعاون".

واعلن احد قادة القراصنة الصوماليين عبدي قرض الجمعة لوكالة فرانس برس ان هؤلاء يطالبون بفدية.

وقال قائد القراصنة في مدينة ايل احد ابرز معاقل القراصنة الصوماليين على بعد 800 كلم شمال العاصمة الصومالية في اتصال هاتفي من مقديشو "اننا نطلب فدية، والتمكن من العودة سالمين الى منازلنا قبل الافراج عن القبطان".

واضاف ان القراصنة على متن زورق النجاة "بداوا محادثات مباشرة مع ضباط السفينة الحربية الاميركية" التي تراقب الزورق.

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اعلنت الخميس ان الزورق الذي يقل القراصنة ورهينتهم يعاني من نقص في الوقود "على ما يبدو".

وهوجمت السفينة "مايرسك الاباما" وعلى متنها 200 اميركي، حوالى الساعة 05,00 ت غ الاربعاء من جانب قراصنة في المحيط الهندي على بعد نحو 500 كلم جنوب شرق ايل، لكن افراد طاقمها استعادوا السيطرة عليها مساء لكنهم لم يتمكنوا من تحرير قبطانها.

والسفينة العائدة للفرع الاميركي لشركة الشحن الدنماركية مايرسك، والمحملة بالاغذية المخصصة لبرنامج الاغذية العالمي، انطلقت بعد ذلك الى وجهتها الاصلية وهي مرفأ مومباسا في كينيا وعلى متنها فريق من البحرية الاميركية مكلف ضمان امنها.

وارسلت البحرية الاميركية الخميس تعزيزات تمثلت بسفن اضافية نحو مجموعة القراصنة التي تحتجز القبطان فيليبس.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم