مولدافيا

المعارضة تدعو إلى مواصلة المظاهرات

3 دقائق

تستمر الأحد المظاهرات الشعبية في مولدافيا للطلب بإعادة فرز الأصوات، ودعا الاتحاد الأوروبي من جانبه مولدافيا الى احترام الحريات الأساسية للمواطنين.

إعلان

- ا ف ب - دعا الاتحاد الاوروبي السبت الى "تفادي استخدام القوة والخطاب الاستفزازي"، والى احترام "الحريات الاساسية" في مولدافيا، ورحب في الوقت نفسه بفكرة فرز جديد لنتائج الانتخابات التشريعية.

وقالت المفوضة الاوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر في بيان "ارحب بعودة الهدوء الى شوارع كيتشيناو. وحتى الان، من المهم ان تواصل كل الاطراف تفادي استخدام القوة او الخطاب الاستفزازي، وان تضمن السلطات المولدافية الاحترام الكامل للحريات الاساسية وحقوق الانسان بما فيها حقوق التجمع السلمي والحصول على المعلومات والتعبير".

وقد اعربت عدة جمعيات للدفاع عن حرية التعبير عن "قلقها" الجمعة حيال مصير الصحافيين الرومانيين في مولدافيا الذين اعتقل عدد كبير منهم او طرد في الايام الاخيرة.

وقال الرئيس المولدافي فلاديمير فورونين الجمعة انه يملك "ادلة" حول تورط رومانيا في اعمال الشغب التي تلت الانتخابات في مولدافيا، طالبا في الوقت نفسه اعادة فرز نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في الخامس من نيسان/ابريل والتي تعارضها المعارضة.

وقالت فيريرو فالدنر من جهة اخرى "ارحب بقرار اللجنة الانتخابية المركزية في جمهورية مولدافيا السماح بالتدقيق في اللوائح الانتخابية والتفاهم الذي تم التوصل اليه لاعادة فرز (الاصوات) لانتخابات الخامس من نيسان/ابريل".

واضافت "انها مراحل مهمة لتعزيز الثقة وينبغي ان تحصل في ظروف مناسبة". وقالت ايضا "اشجع كل الاطراف المعنية على البدء بحوار في روح بناءة".

ومن ناحيته، اجرى مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا محادثات هاتفية السبت مع الرئيس المولدافي "حول حول ضرورة ايجاد حل سياسي وقد كانت جيدة وبناءة" حسب ما اعلن مكتبه في بيان.

واضاف البيان ان "الاتحاد الاوروبي يدعم مولدافيا في عملية التقارب التي تجريها مع الاتحاد الاوروبي" معتبرا ان "عملية ترسيخ العملية الديمقوراطية والمؤسسات امر ضروري للتقرب من الاتحاد الاوروبي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم