الشرق الأوسط

نتانياهو "يعتزم استئناف" محادثات السلام مع الفلسطينيين

3 دقائق

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه "يعتزم استئناف" محادثات السلام لإحراز تقدم في عملية السلام.

إعلان

رويترز - قال مسؤولون اسرائيليون إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصل هاتفيا اليوم الأحد برئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد بنيامين نتنياهو للمرة الأولى منذ تولي نتنياهو رئاسة الحكومة وقال إن على كليهما السعي لإحراز تقدم في عملية السلام.


وقال بيان من مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ان عباس قدم التهنئة بمناسبة عيد الفصح اليهودي مضيفا أنه "ينبغي على الجانبين العمل من أجل  السلام."


وأضاف البيان أن نتنياهو الذي تولت حكومته اليمينية السلطة يوم 31 مارس اذار قال إنه "يعتزم استئناف" المحادثات والتعاون مع الفلسطينيين  من أجل دفع السلام.


وقال مسؤولون اسرائيليون إنه أول اتصال بين الزعيمين منذ أن أصبح  نتنياهو رئيسا للوزراء للمرة الثانية. وسبق ان تولى المنصب من عام 1996 إلى  عام 1999 .


وأضاف البيان أن نتنياهو تحدث عن "التعاون السابق والمحادثات السابقة  بين الجانبين وكيف أنه يعتزم استئناف ذلك في المستقبل من أجل إحراز تقدم في  السلام."


وقال المفاوض الفلسطيني الكبير صائب عريقات يوم الجمعة إن عباس جعل  محادثات السلام مع حكومة نتنياهو مشروطة بالتزامها بتفاهمات تم التوصل  إليها بوساطة أمريكية في قمة أنابوليس عام 2007 وتجميد التوسع الاستيطاني  اليهودي.


وجاءت تصريحات عريقات الأسبوع الماضي بعد أن قال وزير الخارجية  الاسرائيلي أفيجدور ليبرمان اليميني المتشدد إن المحادثات بشأن قيام دولة  فلسطينية والتي أطلقت في أنابوليس لم تعد صالحة.


وكان نتنياهو نفسه أكثر غموضا وقال إنه سيعطي الأولوية للتركيز على مسائل اقتصادية وأمنية بدلا من التفاوض حول قضايا اساسية مثل حدود  الدولة ومصير القدس واللاجئين الفلسطينيين.


ومن الممكن أن يؤدي موقف نتنياهو إلى حدوث تصادم مع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي دعا إلى إقامة دولة فلسطينية إلى جانب اسرائيل كما ورد في تفاهمات أنابوليس وقال إن كلا الجانبين ينبغي ان يقدما تنازلات.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم