خليج عدن

قراصنة صوماليون يحتجزون سفينة شحن يونانية

3 دقائق

احتجز قراصنة صوماليون سفينة شحن يونانية على متنها 22 بحارا فيليبينيا في خليج عدن في تاسع عملية قرصنة في هذه المنطقة وفي المحيط الهندي منذ مطلع الشهر الحالي.

إعلان

أ ف ب - اعلنت منظمة بحرية اقليمية مقرها في كينيا ان قراصنة صوماليين احتجزوا الثلاثاء سفينة شحن يونانية في خليج عدن ما يرفع الى تسع عدد السفن التي تعرضت لاعمال قرصنة في المحيط الهندي منذ مطلع نيسان/ابريل.

وبحسب برنامج مساعدة البحارة الذي يتخذ من مرفأ مومباسا مقرا له فان قراصنة استولوا على سفينة "ايريني" اليونانية التي ترفع علم سانت-فنسنت وجزر غرينادين.

وقال اندرو موانغورا من المنظمة المستقلة متحدثا لوكالة فرانس برس "انها سفينة يونانية وقد تم الاستيلاء عليها هذا الصباح (الثلاثاء) لكننا ما زلنا نسعى لتحديد الموقع الذي تم اعتراضها فيها بالضبط".

وتصاعدت انشطة القراصنة الصوماليين بشكل كبير منذ بضعة ايام رغم نشر قوات بحرية بشكل مكثف قبالة الصومال الغارقة في الفوضى منذ اندلاع الحرب الاهلية في 1991.

وتعهد الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين بالتصدي للقرصنة قبالة سواحل افريقيا، فيما توعد احد قادة القراصنة بالانتقام لمقتل عناصره الاحد خلال العملية التي جرت للافراج عن قبطان سفينة "ميرسك الاباما" التجارية الاميركية ريتشارد فيليبس من ايدي القراصنة الذين احتجزوه لخمسة ايام.

وكانت هذه ثاني مرة في اقل من اسبوع تتدخل بحرية اجنبية للافراج عن رهائن في المنطقة.

وكان الجيش الفرنسي شن عملية الجمعة تمكن خلالها من تحرير اربعة رهائن فرنسيين كان قراصنة يحتجزونهم في المركب الشراعي "تانيت" وانتهت العملية بمقتل احد الرهائن وهو مالك اليخت واب لثلاثة اطفال، فيما وصل الرهائن الاربعة الاخرون الاحد الى فرنسا.

وسيطر قراصنة صوماليون السبت على قاطرة السفن ايطالية "بوكانير" وعلى متنها 16 شخصا (عشرة ايطاليين وخمسة رومانيين وكرواتي). وافادت السلطات المحلية ان السفينة رست قبالة قرية لاسكوري في منطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم ذاتي شمال شرق الصومال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم