موريتانيا - رئاسيات

رئيس المجلس العسكري يستقيل من منصبه

2 دقائق

قدم الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجموعة العسكرية التي تحكم موريتانيا منذ الانقلاب في آب/اغسطس الماضي استقالته من منصبه ليتمكن من الترشح قانونيا للانتخابات الرئاسية المبكرة في السادس من حزيران/يونيو.

إعلان

حوار خاص مع رئيس المجلس العسكري الموريتاني الجنرال محمد ولد عبد العزيز

 

ا ف ب - اعلن الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجموعة العسكرية التي تحكم موريتانيا منذ الانقلاب في آب/اغسطس الماضي، ليل الاربعاء الخميس، انه استقال من منصبه ليترشح الى الانتخابات الرئاسية المبكرة في السادس من حزيران/يونيو.

وقد قاد عبد العزيز شخصيا انقلاب السادس من آب/اغسطس 2008 الذي اطاح نظام سيدي ولد شيخ عبدالله، اول رئيس منتخب (2007) في البلاد.

واكد عبد العزيز في كلمة بثتها الاذاعة والتلفزيون في وقت متأخر من مساء الاربعاء، "قررت الاستقالة من منصبي رئيسا لمجلس الدولة الاعلى ورئيسا للدولة عملا بأحكام القانون ومندرجاته على هذا الصعيد".

واوضح عبد العزيز انه ينوي الترشج الى الانتخابات الرئاسية في السادس من حزيران/يونيو. واكد ان دافعه الى هذه الخطوة "ارادة صادقة لبناء موريتانيا جديدة تقوم على العدالة والمساواة والحرية".

وحتى يتمكن من الترشح يتعين عليه الاستقالة من الجيش والحكم قبل 45 يوما من موعد الانتخابات.

وقد اعلنت احزاب المعارضة حتى الان انها ستقاطع هذه الانتخابات التي لن تؤدي الا الى ترسيخ الانقلاب، كما تقول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم