تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات القتلى في هزة أرضية شرق أفغانستان

قتل 22 شخصا على الأقتل اثر هزتين أرضيتين ضربت ليل الخميس الجمعة اقليم خوغياني قرب الحدود مع باكستان، وأوضح مصدر مسؤول ان أربع قرى تضررت كثيرا بفعل الزلزال.

إعلان

ا ف ب - لقي 22 شخصا على الاقل حتفهم اثر هزتين ارضيتين وقعتا في شرق افغانستان ليل الخميس الجمعة بفارق ساعتين كما افادت السلطات المحلية اليوم الجمعة.

وقد ضربت الهزتان اقليم خوغياني بولاية ناننغرهار قرب الحدود مع باكستان.

وقال حاجي سعيد رحمن حاكم اقليم خوغياني لوكالة فرانس برس "ان اربع قرى تضررت كثيرا بفعل الهزتين وقتل 22 شخصا في الاجمال واصيب 30 بجروح. وتم تدمير اكثر من مئتي منزل".

واعلنت وزارة الداخلية من جهتها صباح الجمعة اول حصيلة تشير الى مقتل 19 شخصا.

وقال المتحدث باسم الوزارة زمراي بشاري لوكالة فرانس برس "ان قوات الشرطة توجهت الى المكان وعثر على جثث 19 شخصا. لكن عمليات البحث متواصلة للعثور على ضحايا محتملين اخرين بين الانقاض".

واكدت هذه الحصيلة وزارة الاوضاع الطارئة في كابول.

واوضح احمد شكيب همراز المسؤول المساعد عن مركز العمليات في هذه المنطقة "ان مركز الهزة حدد على بعد 45 كلم من اقليم شرزاد الاكثر تضررا. وقتل 19 شخصا واصيب 25 اخرون بجروح. ودمر اكثر من مئة منزل كما نفق نحو 400 رأس ماشية".

ووقعت الهزة الاولى بقوة 5,5 درجات على مقياس "قوة اللحظة" عند الساعة 1,57 بالتوقيت المحلي (الخميس 21,27 ت غ) على بعد 85 كلم الى جنوب شرق كابول و140 كلم من مدينة بيشاور الباكستانية بحسب المعهد الاميركي الجيوفيزيائي.

وتبعتها بعد ساعتين هزة ارتدادية بقوة 5,1 درجات.

ويتعرض شمال افغانستان وباكستان بانتظام للزلازل وخاصة منطقة هندو كوش الواقعة على خط تصادم صفائح تكتونية هندية واوراسية.

وكان زلزال بقوة 7,6 درجات ضرب شمال غرب باكستان وكشمير في تشرين الاول/اكتوبر 2005 مما ادى الى مقتل 74 الف شخص وتشريد 3,5 مليون اخرين.

ومقياس "قوة اللحظة" الذي يرمز اليه بحرفي "ام دبليو" وضع في 1977 ويعتبر اكثر دقة وفعالية من مقياس ريشتر لقياس الزلازل الكبيرة. لكنه لا يتضمن فروقا كبيرة عن مقياس ريشتر.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.