فرنسا

اليو ماري في لبنان "لاتفاق تعاون شامل" بين البلدين

2 دقائق

ستقترح وزيرة الداخلية الفرنسية ميشال اليو ماري في بيروت على السلطات اللبنانية "اتفاق تعاون شاملا" في مجال الأمن الداخلي والأمن المدني يمثل ربعة ملايين يورو.

إعلان

ا ف ب - مبدأ هذا الاتفاق قد "حدد في باريس مع وزير الداخلية اللبناني زياد بارود" خلال زيارة الدولة التي قام بها الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان الى فرنسا، حسب ما ذكرت الوزيرة خلال لقاء مع صحافيين فرنسيين في بيروت بعيد وصولها الاحد الى لبنان.

ويتعلق الاتفاق خصوصا بمشروعين، الاول "امن الملاحة" مع تشكيل وحدة لنزع الالغام في مطار بيروت الدولي والثاني يتعلق بالامن المدني.

وقالت ان "لبنان يواجه مخاطر زلزالية وحرائق غابات وتلوث" وان دور فرنسا سيكون "التأهيل" في هذه المجالات.

وبالاضافة الى ذلك، كشفت اليو-ماري ان الامن المدني هو "احد المجالات التي تمثل القليل من المشاكل في بناء الاتحاد من اجل المتوسط".

وفي مجال الامن الداخلي، اعلنت ان فرنسا مستعدة لتقديم "خبراتها" للبنان لانشاء "اكاديمية للشرطة" تغطي مجمل نشاطات الشرطة.

واضافت ان فرنسا ستشارك مع الاتحاد الاوروبي خصوصا في انشاء "وحدة شرطة قضائية تطبيقية".

واوضحت "نحن مهتمون كثيرا بكل ما يمكن ان يقدمه لنا لبنان في مجال مكافحة الارهاب وكل انواع الجريمة ونحن نتعاون افضل مع اناس مؤهلين".

ولكن اول عمل في هذا التعاون الثنائي الجديد سيكون على الارض بمناسبة الانتخابات التشريعية التي ستدجري في السابع من حزيران/يونيو 2009 وهي اول انتخابات تنظم في لبنان خلال يوم واحد.

ومن ناحيته، قال وزير الداخلية اللبناني زياد بارود للصحافيين ان فرنسا وامام كثافة حركة السير التي ستؤثر على الانتخابات كون اللبنانيين يصوتون في القرى التي يتحدرون منها، "ستقدم خبرتها من اجل وضع خطة (للسير) كانت قد اطلقتها قوى الامن الداخلي" اللبنانية.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم