اقتصاد - نمو

النقد الدولي يتوقع تراجعا في اجمالي الناتج الداخلي العالمي

2 دقائق

يتوقع صندوق النقد الدولي تراجعا بنسبة 1.4 بالمائة في اجمالي الناتج الداخلي العالمي خلال عام 2009، ويعتبر محللو المؤسسة المالية الدولية ان جمود الأسواق المالية سيكون أطول مما كان متوقعا.

إعلان

ا ف ب - خفض صندوق النقد الدولي الاربعاء توقعاته للاقتصاد العالمي، محذرا من ان جمود الاسواق المالية سيكون اطول مما كان متوقعا.

وتوقع صندوق النقد ان يتراجع اجمالي الناتج الداخلي العالمي بنسبة 1,3 في المئة هذا العام، في سابقة هي الاولى منذ نصف قرن.

وكان الصندوق توقع في كانون الثاني/يناير ان يرتفع اجمالي الناتج الداخلي العالمي بنسبة 0,5 في المئة، وفي اذار/مارس توقع ان تراوح نسبة التراجع بين 0,5 وواحد في المئة.

وقال الصندوق في "توقعاته الاقتصادية العالمية" ان "الاقتصاد العالمي يشهد انكماشا خطيرا جراء ازمة مالية ضخمة وفقدان كبير للثقة".

وتطاول هذه الازمة، وهي الاخطر منذ الحرب العالمية الثانية، الدول المتطورة خصوصا بحيث يتوقع ان يتراجع اجمالي الناتج الداخلي فيها بنسبة 3,8 في المئة هذا العام، فيما ستشهد الدول الناشئة والنامية نموا ضعيفا (1,6 في المئة).

اما النهوض فسيكون "جزئيا فقط في العام 2010، مع نمو النشاط بنسبة 1,9 في المئة" على مستوى العالم. وسينتج هذا النمو العام المقبل في شكل كامل من الدول الناشئة والنامية.

واوضح الصندوق ان توقعاته "تستند الى فرضية اساسية مفادها ان جمود الاسواق المالية سيطول اكثر مما كان متوقعا، رغم الجهود الكبيرة" التي يبذلها القادة السياسيون.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم