دوربان الثاني

بان كي مون يرحب بتبني البيان الختامي للمؤتمر

2 دقائق

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتبني الدول المشاركة في مؤتمر جينيف حول العنصرية البيان الختامي حول مناهضة الظاهرة، مؤكدا ان هذا الأمر يعطي الأمل لملايين الضحايا حول العالم.

إعلان

ا ف ب - اعرب الامين العام في بيان عن "حماسه" لكون جميع الدول الاعضاء التي حضرت المؤتمر قد تبنت بالاجماع البيان الختامي.

وقال "بهذا، انعش المجتمع الدولي التزامه تطبيق البيان وبرنامج عمل دوربان، معطيا بذلك الامل الى ملايين ضحايا العنصرية والتمييز العرقي والخوف من الاجانب وعدم التسامح في العالم".

واضاف الامين العام ان "مكافحة العنصرية هي مسار متواصل"، مؤكدا انه "من هنا يأمل ان تنضم قريبا الدول التي لم تشارك (في المؤتمر) الى المجتمع الدولي في محاربة آفتي العنصرية والتمييز العرقي".

وتبنى المشاركون في مؤتمر "دوربان 2"، بالاجماع الثلاثاء في جنيف البيان الختامي، بحسب ما اعلن رئيس المؤتمر اموس واكو.

وكان مقررا ان يحال البيان الختامي على التصويت الجمعة، وهو اليوم الاخير للمؤتمر، لكن الدبلوماسيين قرروا ان تتم هذه العملية الاربعاء غداة الهجوم الذي شنه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد على اسرائيل وما اثاره من استياء.

ويشكل المؤتمر تتمة لنظيره الذي عقد في دوربان العام 2001، وافتتح في مناخ متوتر بعد انسحاب 23 دولة اوروبية منه احتجاجا على تصريحات الرئيس الايراني المعادية لاسرائيل.

وكانت تسع دول قررت سلفا عدم المشاركة في المؤتمر هي الولايات المتحدة واسرائيل واستراليا وكندا والمانيا وايطاليا وهولندا ونيوزيلندا وبولندا.

ومساء الاثنين، انضمت الى هذه الدول جمهورية تشيكيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي.
   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم