باكستان

طالبان تنهي انسحابها من مدينة بونر

3 دقائق

أعلنت مصادر رسمية ان مقاتلي طالبان الباكستانية انسحبوا بشكل كامل من اقليم بونر الذي احتلوه هذا الاسبوع منتهكين اتفاقا سابقا أبرم مع السلطات.

إعلان

ا ف ب -  ذكرت مصادر رسمية السبت ان الطالبان انسحبوا من اقليم بونر الذي احتلوه هذا الاسبوع منتهكين اتفاقا ابرم مع السلطات فيما نشرت الحكومة قوات اضافية في المنطقة.

وقد بدأ المتمردون اعتبارا من الجمعة الانسحاب من هذا الاقليم الذي سعوا الى توسيع نفوذهم فيه غير آبهين باتفاق مع الحكومة ينص على اقامة محاكم اسلامية في مقابل وقف اتفاق النار.

واعتبر قسم من الرأي العام الباكستاني والولايات المتحدة حليفة باكستان الاتفاق بمثابة استسلام امام هؤلاء المقاتلين الاسلاميين القريبين من شبكة القاعدة.

وقال جواد احمد المسؤول في الادارة المحلية لوكالة فرانس برس "ان سيطرتنا باتت كاملة على المنطقة والطالبان انسحبوا تماما".

لكن لم يكن بوسعه توضيح عدد الطالبان المعنيين لكنه اكد انهم عادوا الى منطقة سوات المجاورة وان الشرطة شبه العسكرية تقوم بدوريات اليوم السبت في اقليم بونر وجواره.

وقال رشيد خان وهو مسؤول كبير في شرطة بونر ان نحو ثلاثمئة طالباني رحلوا فيما بقي بعض الطالبان المحليين بالرغم من انتشار تعزيزات من القوات الحدودية.

واوضح لوكالة فرانس برس "هناك 250 الى 300 جندي منتشرين في نقاط مراقبة مختلفة في بونر".

واكد المتحدث الرئيسي باسم طالبان ان المتمردين الذين جاءوا من سوات واحتلوا بونر رحلوا باتجاه هذا الوادي.

وقال مسلم خان "لا اعرف العدد الدقيق للرجال الذين انسحبوا والذين صعدوا على متن 15 آلية للعودة الى سوات.

واكد ان بعض الطالبان من منطقة بونر بقوا في المكان بدون الافساح عن عددهم.

وكان اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في منتصف شباط/فبراير سمح لطالبان سوات المرتبطين بتنظيم القاعدة والطالبان الافغان بتسجيل تقدم على الارض والاستيلاء على منطقة بونر مطلع هذا الاسبوع.

وكانت الحكومة قررت التساهل لان الجيش لم يستطع القضاء على الطالبان الذين يحتلون وادي سوات منذ سنتين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم