الاكوادور

كوريا يتقدم بفارق كبير على خصومه في الانتخابات الرئاسية

3 دقائق

كشفت استطلاعات للرأي عن تقدم رئيس الاكوادور الحالي رافاييل كوريا بفارق كبير على منافسيه السبعة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى اليوم. وكوريا هو أول رئيس يساري للاكوادور منذ عودة الديمقراطية إلى هذا البلد في 1979.

إعلان

ا ف ب - يتقدم رئيس الاكوادور رافاييل كوريا الذي انتخب في 2006، بفارق كبير على منافسيه السبعة في الانتخابات التي ستجرى الاحد في هذا البلد، حسبما افادت استطلاعات الرأي الاخيرة.

 


-- رافاييل كوريا (46 عاما) يمكن ان ينتخب من الدورة الاولى بخمسين بالمئة من الاصوات، حسب استطلاع اجراه معهد سانتياغو بيريز مؤخرا.

وسيبقى استاذ الاقتصاد الذي تولى السلطة في كانون الثاني/يناير 2007 في حال انتخابه في الرئاسة حتى 2013 مبدئيا.

يدافع كوريا عن "اشتراكية القرن الحادي والعشرين" العزيزة على قلب نظيره الفنزويلي هوغو تشافيز.

وكوريا هو اول رئيس يساري للاكوادور منذ عودة الديموقراطية الى هذا البلد في 1979.

وهو متزوج واب لثلاثة اولاد.


-- "القومي" لوسيو غوتيريز (16% من نوايا التصويت) ينتمي الى يسار الوسط وتولى الرئاسة في الماضي. حكم بدءا من 2003 واسقطه الكونغرس في 2005. وقد وعد باعادة العلاقات مع بوغوتا التي قطعت في آذار/مارس 2008 بعد قصف كولومبيا معسكرا لمتمردي جبهة القوات الثورية الكولومبية المسلحة في اراضي الاكوادور.

يريد تشجيع التبادل الحر وخصوصا مع الولايات المتحدة وينتقد السياسة الميزانية لكوريا معتبرا انه يقود البلاد الى الدمار.

وغوتيريز كولونيل سابق شارك في كانون الثاني/يناير 2000 في اطاحة رئيس آخر هو جميل معوض.


-- مرشح اليمين الفارو نوبوا (12% من نوايا التصويت) يبلغ من العمر 58 عاما ويعد اغنى رجل في البلاد. وقد جاء الجزء الاكبر من ثروته من مزارع الموز السلعة الاولى التي تصدرها الاكوادور بعد النفط.

ونوبوا محام ويترشح للمرة الرابعة للانتخابات. وهو يعتبر نفسه "مرسلا من الله" ويؤكد انه سيعرف كيف يجذب المستثمرين ويفتح ابواب الطبقة المتوسطة للاكوادوريين.


-- الاشتراكية مارتا رولدوس (8%)، خبيرة الاقتصاد وعالمة الاجتماع ابنة الرئيس الاسبق خايمي رولدوس الذي قتل في حادث طائرة في 1981.

وعدت رولدوس (46 عاما) بمراجعة كل العقود التي ابرمها كوريا مع شركات النفط والمناجم. وهي تتهم الرئيس بانه "يميني" وتقترح برنامجا بيئيا جدا قريبا من توقعات السكان الاصليين.


ولم يحصل المرشحون الاربعة الآخرون على اكثر من 3% من نوايا التصويت، وهم النائب السابق دييغو ديلغادو (اشتراكي متشدد) وكارلوس غونزاليس (اجتماعي ديموقراطي) والانجيلية ميلبا خاكوم (سياسية لا تنتمي الى اي حزب) وكارلوس سانياي (يميني).
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم