أوكرانيا

إحياء الذكرى الـ23 لكارثة تشرنوبيل

2 دقائق

أحيت أوكرانيا الذكرى الثالثة والعشرين لضحايا الكارثة النووية في تشرنوبيل التي حدثت في 26 أبريل 1986حين انفجر المفاعل رقم 4 في تشرنوبيل في شمال أوكرانيا بالقرب من الحدود مع روسيا وبيلاروسيا ولوث قسما كبيرا من أوروبا.

إعلان

ا ف ب - احيت اوكرانيا ليل السبت الاحد الذكرى الثالثة والعشرين لضحايا الكارثة النووية في تشرنوبيل.

وقال الرئيس فيكتور يوتشينكو في تصريح نشره مكتبه "اليوم، نحيي بحزن عميق ذكرى هؤلاء الابطال الذين كافحوا ضد الكارثة النووية والذين ضحوا بانفسهم من اجلنا واجل اطفالنا".

ووضع مئة اوكراني من بينهم رئيس الدولة ومسؤولين كبار اخرين ليلا باقات الزهور امام نصب ضحايا تشرنوبيل في كييف واضاؤوا الشموع خلال احتفال ديني اقيم بمناسبة هذه المأساة، حسب ما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وفي سلافوتيتش وهي مدينة صغيرة تبعد 50 كلم عن المركز النووي الذي تفجر والتي يعيش فيها قسم كبير من طاقم المركز، احيا مئات الاوكرانيين هذه الذكرى ليل السبت الاحد.

ووضعوا باقات الزهور واضاؤوا الشموع امام النصب التذكاري لضحايا تشرنوبيل، حسب مصور وكالة فرانس برس.

وفي 26 نيسان/ابريل 1986، عند الساعة 1,23 انفجر المفاعل رقم 4 في مركز تشرنوبيل في شمال اوكرانيا بالقرب من الحدود مع روسيا وبيلاروسيا ولوث قسم كبير من اوروبا ولكن خصوصا الدول الثلاث المذكورة التي كانت لا تزال ضمن الاتحاد السوفياتي السابق.

واغلق مركز تشرنوبيل الذي تعمل فيه بعض المفاعلات لانتاج الطاقة الكهربائية، في كانون الاول/ديسمبر 2000.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم