باكستان

احتمال وفاة ابن لادن حسب الرئيس زرداري

2 دقائق

قال الرئيس الباكستاني على زردارى إن ابن لادن لا يزال مجهولا وربما يكون توفي، مضيفا أن إن مسؤولين أمريكيين أخبروه بأنه لا يوجد أثر لزعيم القاعدة. لزعيم القاعدة

إعلان

- رويترز - قال الرئيس الباكستاني آصف علي  
زرداري اليوم الاثنين إن مكان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة لا يزال مجهولا وإن  
هناك احتمال أن يكون توفي.


وقال زرداري لوسائل إعلام دولية إن مسؤولين أمريكيين أخبروه بأنه لا يوجد أثر  
لزعيم القاعدة رغم أنهم اعتادوا أن يقولوا إنه موجود على الارجح في باكستان.


وأضاف أن وكالات المخابرات الباكستانية ليس لديها معلومات أيضا.


وقال "لا توجد أنباء... من الواضح أنهم يشعرون أنه لم يعد موجودا لكن ذلك لم  
يتأكد بعد. لا يمكننا تأكيد هذا الامر."


وكانت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية بثت مقتطفات من تسجيل صوتي في  
مارس آذار كان صوت المتكلم فيه يشبه الصوت في رسائل سابقة تحدث فيها ابن لادن  
الذي تملص من كل محاولات إلقاء القبض عليه منذ هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001  
على الولايات المتحدة.


وإذا كان لا يزال على قيد الحياة سيكون ابن لادن قد أكمل في العاشر من مارس  
عامه الثاني والخمسين لكن يعرف عنه أنه يعاني من اعتلال في صحته.


وهناك تقارير تفيد بأن ابن لادن توفي من قبل باسباب طبيعية لكن هذه  
التقارير لم تؤيد ويعتقد محللون أمنيون أن وكالات المخابرات التي تراقب المواقع  
الجهادية على الانترنت نقلت بعض الاحاديث.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم