فرنسا - اسبانيا

ساركوزي يواصل زيارته بقمة ثنائية مع ثاباتيرو

2 دقائق

تجمع قمة ثنائية اليوم الثلاثاء بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو ستشمل أساسا تعزيز التعاون الاستراتيجي لمكافحة الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات بين البلدين.

إعلان

يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يقوم بزيارة رسمية تستغرق يومين إلى إسبانيا برئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرون يتوقع أن ترسخ التوافق الفرنسي-الإسباني حول مسائل مثل مكافحة حركة ايتا الانفصالية والمواضيع الدولية الكبرى.

ووصل ساركوزي وزوجته ظهرا الى مدريد وبدأ الاثنين زيارة دولة تعتبر بروتوكولية بشكل خاص مع لقاء مع الملك خوان كارلوس والملكة صوفيا وزيارة لمتحف برادو.

وسيخصص يوم الثلاثاء لقمة ثنائية تشهد التزام البلدين بتوسيع تعاونهما "النموذجي" في مكافحة منظمة ايتا الانفصالية الباسكية ليشمل مواضيع اخرى تثير قلقا مشتركا في مجال الامن الداخلي.

وستوقع فرنسا واسبانيا اعلانا حول الامن الداخلي ينص على تعزيز تعاونهما الاستراتيجي والعملاني لمكافحة الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات خصوصا.

ويتوقع ان تعبر باريس عن دعمها للرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي في النصف الاول من العام 2010 ورغبتها في التعاون بفاعلية مع مدريد لتطبيق قرارات قمة مجموعة العشرين الاخيرة التي عقدت في لندن حول الازمة المالية في اوروبا.

وكانت باريس ومدريد تمكنتا قبل هذه الزيارة من تبديد الجدل الذي اثارته تصريحات نسبت الى ساركوزي وشكك فيها بذكاء رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو..

وكان الرئيس الفرنسي اكد انه "يكن اعتبارا كبيرا ومودة حقيقية" لثاباتيرو وذلك في مقابلة نشرتها الاحد صحيفة ال باييس الاسبانية.

وكان ثاباتيرو صرح لصحيفة لوموند الفرنسية الجمعة ان "ليس لديه اي مشكلة" مع نيكولا ساركوزي. وقال ثاباتيرو "تربطني بنيكولا ساركوزي علاقة جيدة جدا واعلم ان كل التعليقات التي صدرت عنه بشأني ايجابية".

واستقبل ملك وملكة اسبانيا ساركوزي وزوجته وثاباتيرو في قصر باردو.



  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم