إنفلونزا الخنازير

مصر تقرر ذبح كل قطعان الخنازير فورا لتجنب ظهور المرض

4 دقائق

قررت مصر ذبح كل قطعان الخنازير "فورا"، لتجنب ظهور إنفلونزا الخنازير في البلاد، وذلك "بعد توقيع الكشف البيطري عليها للتأكد من خلوها من أي أمراض".

إعلان

أ ف ب - اعلن وزير الصحة حاتم الجبلي الاربعاء عقب اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك انه "تقرر البدء فورا في ذبح كل قطعان الخنازير الموجودة في مصر" لتجنب ظهور مرض انفلونزا الخنازير في البلاد.

وصرح الوزير للصحافيين انه "تقرر البدء اعتبارا من اليوم فى ذبح كل قطعان الخنازير الموجودة فى مصر وباقصى طاقة ممكنة للمذابح، وذلك بعد توقيع الكشف البيطرى عليها للتأكد من خلوها من اي امراض".

واضاف ان هذا القرار، وهو الاول من نوعه في العالم، اتخذ خلال اجتماع عقده مبارك مع لجنة وزارية مكلفة بمتابعة المرض المعروف باسم "انفلونزا الخنازير".

واوضح انه "تم خلال الاجتماع عرض الموقف الحالي الوبائي بالنسبة لانتشار المرض الذى يسمى خطأ "بانفلونزا الخنازير" حيث ان المرض الحالي هو مرض جديد تماما مركب من فيروسات مختلطة من الانفلونزا التي تصيب البشر وتلك التي تصيب الطيور، وانفلوانزا الخنازير، اي ان المرض الحالي ليس له علاقة بمرض انفلونزا الخنازير المعروف بيطريا".

وتابع ان مصر بدأت في تفعيل خطة كانت وضعتها في العام 2006 لمواجهة مرض انفلوانزا الطيور عند ظهوره "اعتبارا من يوم السبت الماضي وسيتم تنفيذها في مراحلها المختلفة بما يتماشى مع مراحل تطور المرض في حال تحوله الى مرحلة وباء عالمي".

واكد الجبلي انه في اطار هذه الخطة "تم تشديد الاجراءات الرقابية الاحترازية في كافة المنافذ المصرية وعلى الحدود من خلال زيادة اعداد الأطباء في هذه المنافذ، فضلا عن تدريب اطقم الضيافة بالطائرات على سرعة اكتشاف والابلاغ عن اية حالات يشتبه في ان تكون حاملة للمرض".

واوضح الجبلي ان وزارته ستقوم كذلك بحملة توعية للمواطنين حول هذا الفيروس وانتاج المزيد من الاقنعة رغم انه لم تسجل اي حالة للمرض في مصر.

واضاف وزير الصحة المصري الذي تعد بلاده من اكثر الدول تأثرا بانفلونزا الطيور اذ اودى المرض بحياة 26 شخصا، ان "الموقف خطير جدا وحساس ويتم التعامل معه بمنتهى الجدية".

وكان مجلس الشعب المصري دعا الثلاثاء الى التخلص فورا من ال250 الف راس خنزير الموجودة في البلاد كاجراء وقائي من انفلونزا الخنازير.

يذكر ان استهلاك لحم الخنزير محدود في مصر حيث غالبية السكان من المسلمين ولا يقوم بتربية الخنازير الا مسيحيين.

واعرب مربو خنازير في ضواحي القاهرة عن غضبهم من هذا القرار الحكومي.

وقال عادل اسحق الذي يربي خنازير في حي منشية ناصر في شمال شرق القاهرة،  لوكالة فرانس برس "ان خنازيرنا في صحة جيدة وليست مريضة وهي كل رأسمالنا".

واضاف الرجل وهو اب لعشرة اطفال "كيف سنعوض راسمالنا هذا اذا ذبحت الخنازير".

اما ايمن سعد الذي يملك مزرعة خنازير في بطن البقر بحي مص القديمة (جنوب القاهرة) فقال ان السلطات اكدت له انه سيحصل على 600 جنيه مقابل كل خنزير يتم ذبحه.

وقالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء ان خبرة مصر في التعامل مع انفلونزا الطيور تجعلها مؤهلة لمواجهة انفلونزا الخنازير.

واودى المرض بحياة اكثر من 159 شخصا في المكسيك حيث بدأ ظهورة قبل ان الاعلان عن حالات اصابة بهذا الفيروس في عدة دول اخرى.

وسجلت الاربعاء ثلاث حالات من مرض انفلونزا الخنازير في المانيا وحالات مشبوهة جديدة في اسرائيل والمحيط الهادىء وخصوصا في نيوزيلندا واستراليا.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم