أنفلونزا الخنازير

رئيس المكسيك يدعو مواطنيه إلى البقاء في منازلهم بين 1 و5 مايو

3 دقائق

حث الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون مواطنيه، في أول كلمة تلفزيونية موجهة إلى الشعب، على البقاء في منازلهم بين 1 و5 ايار مايو للحد من وتيرة انتشار أنفلونزا الخنازير.

إعلان

في الوقت الذي رفعت فيه منظمة الصحة العالمية خطر الإنذار بشأن أنفلونزا الخنازير إلى الدرجة الخامسة على سلم يحتوي على ست درجات، دعا الرئيس المكسيكي فليبي كالدرون  المكسيكيين إلى المكوث في منازلهم خلال عطلة نهاية الأسبوع لتفادي انتقال العدوى.



 ويأتي هذا بعد أن تم التأكد من وقوع ثمان وفيات بسبب هذا الوباء في البلاد. وفي خطاب وجهه ليل الأربعاء الخميس إلى الشعب، قال الرئيس المكسيكي " ابقوا في منازلكم لأنه لا يوجد أي مكان آمن يحميكم من خطر الإصابة بأنفلونزا الخنازير".



وبالتوازي مع ذلك، قررت الحكومة المكسيكية إبقاء كل الإدارات غير المهمة والمدارس والجامعات، فضلا عن مؤسسات أخرى، مغلقة إلى غاية الخامس من شهر مايو/أيار المقبل. فيما أشاد الرئيس كالدرون بالدور الذي لعبته حكومته من خلال تقديم معلومات سريعة وشفافة بخصوص أنفلونزا الخنازير مباشرة بعد استلامها لتحليلات من طرف مختبرات كندية وأمريكية، كما حاول طمأنة المكسيكيين بالقول إن البلاد تملك الأدوية الكافية لمواجهة المرض غير القاتل بحسبه.



من جانبه، رصد غالاغير فانويك مراسل فرانس 24 المتواجد في العاصمة المكسيكية مكسيكو الأجواء هناك قائلا بأن ليس لدى شعب المكسيك خيار آخر سوى المكوث في المنازل لتفادي انتقال العدوى " لقد أدركوا بأنهم وضعوا في عزلة طبية رغما عنهم". وأضاف مراسلنا نقلا عن الصحافة :" تعرض الرئيس كالدرون لانتقادات كبيرة ولاذعة، إذ عنونت إحدى الجرائد المحلية رسما تظهر عليه باخرة تغرق في المياه " أين هو الكابتن"؟



ويجدر القول إن أنفلونزا الخنازير قد تتسبب في مقتل ما يقارب 100 شخص في المكسيك، فيما تم التأكد من ثمان وفيات في هذ1ا البلد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم