تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الفنزويلية تفرق بالقوة مظاهرة للمعارضة

لجأت الشرطة الفنزويلية إلى الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق مظاهرة لقوى معارضة للرئيس هوغو تشافيز ورفع المتظاهرون صورا للزعيم مانويل روساليس الذي منح مؤخرا حق اللجوء في بيرو.

إعلان

رويترز - استخدمت الشرطة
الفنزويلية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وخراطيم
المياه لتفريق مسيرة نظمتها نقابات واحزاب سياسية معارضة
للرئيس هوجو تشافيز اليوم الجمعة في احدث اشتباك بين الحكومة
ومعارضيها.

وزاد الرئيس الاشتراكي تشافيز من الضغوط على المعارضين في
الاشهر الاخيرة بعد فوزهم ببعض الولايات والمدن الرئيسية ومن
بينها كراكاس في انتخابات اقليمية جرت العام الماضي.

ونظمت مسيرة اليوم الجمعة بمناسبة عيد العمال واحتجاجا
على ضغوط الحكومة على المعارضة وقامت الشرطة بتفريقها بعد ان
حاولت مجموعة صغيرة اجتياح احد حواجز الطرق . وتناثر المحتجون
فرارا من الغاز المسيل للدموع وزخات المياه ووابل الرصاص
المطاطي الذي اطلق في الهواء.

وقال تشافيز خلال كلمة امام مسيرة ضخمة نظمتها الحكومة
على بعد بضع بنايات من الاشتباكات "اضطر الحرس الوطني
لتفريقهم بقليل من الغاز ولكننا لن نسمح باعمال العنف.هذه
الشوارع ملك للشعب وليس للاقلية ."

وحمل كثيرون من المحتجين المناهضين للحكومة صورا للزعيم
الرئيسي للمعارضة مانويل روساليس الذي منح حق اللجوء في بيرو
هذا الاسبوع بعد مغادرته فنزويلا فرارا من اتهامات بالفساد
يقول انها ذات دوافع سياسية.

وتحركت الحكومة للحد من سلطة حكام ورؤساء بلديات المعارضة
هذا العام وقامت بتجريدهم من السيطرة على المطارات وبعض
المستشفيات وقوة شرطة كراكاس .
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.