تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النيبال

الماويون يعزلون قائد الجيش متجاهلين احتجاجات المعارضة

1 دَقيقةً

عزل الماويون الذين يحكمون النيبال قائد الجيش بحجة عدم إطاعة أوامر بعدم تعيين مجندين جدد في تحرك قد يعرض للخطر عملية سلام تاريخية أنهت حربا أهلية دموية قبل 3 أعوام. وقد تجاهل الماويون احتجاج أحزاب المعارضة.

إعلان

رويترز - عزل الماويون الذين يحكمون نيبال قائد الجيش  اليوم الاحد واتهموه بعدم اطاعة اوامر عدم تعيين مجندين جدد في تحرك قد يعرض للخطر  عملية سلام تاريخية انهت حربا اهلية دموية قبل ثلاثة اعوام.


وقال كريشنا باهادور ماهارا وزير المعلومات والاتصالات لرويترز "الحكومة اعفت  الجنرال روكمانجود كاتوال من منصبه."


وبعزل قائد الجيش تجاهل الماويون اعتراضات احزاب المعارضة وبعض الحلفاء داخل  الائتلاف الحاكم.


والعلاقات متوترة بين الماويين والجيش منذ تولي المتمردين السابقين السلطة عقب  فوزهم في انتخابات الجمعية التأسيسية في العام الماضي.


وكان من المقرر ان يتقاعد كاتوال بعد أربعة اشهر. ويتهمه الماويون بتجنيد 2800 مجند جديد وإعادة ثمانية جنرالات للخدمة دون تشاور مع الحكومة.


وقال ماهارا ان كاتوال عزل "لان التفسيرات التي قدمها لم تكن مرضية."


وحدثت مواجهة بين الماويين والجيش بشأن استيعاب الاف من المتمردين السابقين في  القوات المسلحة. وقاوم كاتوال هذا الاجراء قائلا "ان الجيش لا يمكنه ضم كادرات لها  توجه سياسي."


وينظر لإعادة تأهيل المقاتلين السابقين على انه السبيل لسلام دائم في البلاد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.