تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النيبال

أزمة سياسية في الأفق بعد استقالة رئيس الحكومة

1 دَقيقةً

قدم رئيس الحكومة النيبالي استقالته على خلفية عزله قائد الجيش، الذي اتهم بعدم إطاعة أوامر بشأن تعيين مجندين جدد ورفضه قبول سيادة الحكومة المدنية على الجيش.

إعلان

ا ف ب - اعلن رئيس الوزراء النيبالي براشاندا المتمرد الماوي السابق الاثنين استقالته من منصبه في اوج مواجهة مع رئيس الدولة حول اقالة قائد الجيش.

وحذر الماويون الذين يحكمون النيبال الاثنين من ان عملية السلام في هذا البد الواقع في منطقة الهيمالايا "في خطر" بعد محاولة الرئيس منعهم من اقصاء قائد الجيش الذي يتمتع بنفوذ كبير.

وكان اليساريون المتطرفون اقالوا الجنرال روكمانغود كاتاوال لرفضه انتساب متمردين ماويين سابقين الى الجيش النظامي، الذي يشكل بندا رئيسيا في اتفاق السلام الذي وقع في 2005 وانهى حربا اهلية استمرت عقدا.

لكن الرئيس المعتدل رام باران ياداف طلب من قائد الجيش البقاء في منصبه.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.