تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العدالة تفرج بصورة مؤقتة عن الصحفي جون بول ناي

من المتوقع أن يُطلق سراح الصحفي الفرنسي جون بول ناي، المسجون في أبيدجان منذ مطلع 2008، بصورة مؤقتة الأربعاء. قناة فرانس 24 أجرت معه مقابلة هاتفية سريعة.

إعلان

في أول رد فعل له لقناة فرانس 24، قال جون بول ناي الذي يمكث في سجن أبيدجان بساحل العاج منذ 16 شهرا : " أنا لا أدرك ماذا يحدث، لكن إذا كان الحال كذلك، فهذا يعد بمثابة انتصار لحرية الصحافة وللحقيقة". وأضاف: " أنا بريء منذ البداية وسأبقى في تصرف العدالة حتى النهاية".


وكان ألان جيوندي وزير التعاون الفرنسي هو الذي أخبر فرانس 24 بإطلاق سراح الصحفي والمصور الفرنسي جون بول ناي بشكل مؤقت الأربعاء، واصفا الحدث بالإيجابي وبإمكانه أن يساهم في كتابة صفحة جديدة في العلاقات بين فرنسا وساحل العاج.


وتجدر الإشارة أن سلطات ساحل العاج قد اتهمت الصحفي الفرنسي بالمشاركة في محاولة انقلاب ضد الرئيس باغبو. لكن جون ناي نفى كل الاتهامات التي وجهت إليه وأجاب أن الرئيس باغبو يريد في الحقيقة استعماله "كرهينة".


وتدهورت العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا وساحل العاج إثر هذا الحادث ، لكن خبر إطلاق سراح الصحفي بإمكانه أن يعيد الدفء إلى العلاقات الفرنسية- العاجية .
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.