تخطي إلى المحتوى الرئيسي

برافين غوردان وزيرا للمالية في حكومة "المصالحة"

أعلن رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما عن تشكيلة "حكومة مصالحة" غداة أداءه اليمين الدستورية، وعين برافين غوردان رئيسا للمالية التي كان على رأسها تريفور مانويل. وكان برافين غوردان قد كلف سابقا بإدارة الضرائب.

إعلان

رويترز - تم تعيين وزير المالية تريفور مانويل لقيادة جهاز جديد للتخطيط اليوم الاحد مما يبقي على ويز مالية جنوب افريقيا السابق في قلب صناعة القرار على الساحة السياسية.
 



وقال جاكوب زوما رئيس جنوب افريقيا في مؤتمر صحفي في بريتوريا "تريفور مانويل سيحصل على وضع جديد وضع قوي للغاية سيقوم على صياغة خطة قومية للحكومة".


وبعد توليه الرئاسة عين زوما رئيس هيئة الضرائب برافين جورهان في منصب وزير المالية ليحل محل مانويل في مؤشر اخر على التواصل فيما يتجه اكبر اقتصاد في افريقيا الى اول ركود له خلال 17 عاما.


وعندما سئل زوما عن رد فعل الاسواق على القرار ابدى زوما ثقة في مسؤول التخطيط الاقتصادي الجديد لديه قائلا "اعتقد ان الاسواق سيكون رد فعلها ايجابي للغاية وبكلمات اخرى في العادة لن يكون هناك اي احداث مؤسفة او اي شيء."


وشغل مانويل منصبه القديم على مدى 13 عاما مما يجعله اطول وزير مالية في العالم خدمة. ورحب المستثمرون بالسياسات النقدية والمالية المحكمة التي وضعها.


واختار زوما كجاليما موتلانثي نائبا له. وكان موتلانثي قد خدم رئيسا مؤقتا للبلاد منذ اجبر سلفه الرئيس ثابو مبيكي عن التخلي عن السلطة من قبل الحزب في سبتمبر ايلول الماضي.


ومن بين التحديات الضخمة التي يواجهها زوما الموازنة بين مصالح نقابات العمال والشيوعيين الذين ساعدوه على الوصول الى السلطة على عكس رغبة المستثمرين الذين يخشون من ان يوجه دفة الاقتصاد ناحية اليسار.


وقال زوما "اننا نريد الالية التي تكون فعالة واضافة الى الالية نحن بحاجة الى اشخاص لديهم حيوية تجعلهم فعالين. لايمكننا ان يكون آداؤنا جيدا من مجرد الحركة ولكني اعتقد انه بالنظر الى ان حزب المؤتمر الوطني في السلطة منذ 15 عاما الان فلدينا قدر من الخبرة سنستفيد منه."


وعين زوما سوزان شابانجو وزيرة للمناجم في الدولة الكبيرة المنتجة للمعادن النفيسة. كما عين ديبو بيترز وزيرا للطاقة ليقسم المنصب الوزاري الى جزئين. وكانت شابانجو قد تقلدت من قبل مناصب نائبة وزير.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.