تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كولومبيا

متمردو القوات المسلحة الثورية يقتلون سبعة عسكريين

1 دَقيقةً

قتل سبعة عسكريين كولومبيين وأصيب أربعة آخرون في مكمن نصبته عناصر من القوات المسلحة الثورية – فارك – في منطقة مارينو المحاذية للأكوادور.

إعلان

ا ف ب - افاد مسؤول في الادارة المحلية الاحد لوكالة فرانس برس ان سبعة عسكريين كولومبيين قتلوا واصيب اربعة اخرون في مكمن نصبته القوات المسلحة الثورية (فارك) في منطقة مارينو (جنوب) المحاذية للاكوادور.

وقال فابيو تروخيلو سكرتير الادارة المحلية ان المتمردين هاجموا دورية للجيش في منطقة نائية في بلدة سامانييغو ليل السبت الاحد. واضاف انه في وقت متزامن، انفجرت عبوة وضعت قرب مركز الشرطة في سامانييغو ما ادى الى اصابة شرطيين اثنين بجروح طفيفة.

ونسب تروخيلو هاتين العمليتين الى مجموعة من متمردي الفارك تنشط في هذه المنطقة الى جانب ميليشيا اخرى هي جيش التحرير الوطني.

ومن ناحيته، قال الرئيس الكولومبي الفارو يوريبي من مديين (400 كلم الى شمال غرب بوغوتا) ان "القوات المسلحة الثورية في كولومبيا هي ارهابية وتهاجم بالمتفجرات بشكل جبان".

واضاف "هؤلاء القتلة انفسهم هم الذين يخضعون البلاد للابتزاز بهدف اطلاق سراح العريف مونكايو. يتوجب عليهم ان يطلقوا سراح جميع الذين خطفوهم".

وكان العريف بابلو اميليو مونكايو خطف في كانون الاول/ديسمبر 1997 في اقليم بوتومايو (جنوب). واقترحت منظمة فارك تسليمه للجنة برئاسة السناتور المعارضة بيداد كوردوبا الامر الذي يرفضه يوريبي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.