تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

المفوضية الأوروبية تفرض غرامة قياسية على إنتل

1 دَقيقةً

فرضت المفوضية الأوروبية غرامة قياسية قيمتها 1.06 مليار يورو على المصنّع الأمريكي للمعالجات الإلكترونية "إنتل" بعد ثبوت احتكاره لسوق هذه المنتجات، وقد أعلن المصنع الأمريكي نيته استئناف الحكم.

إعلان

رويترز - فرضت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء غرامة قياسية بلغت 1.06 مليار يورو (1.45 مليار دولار) على شركة إنتل لصناعة الرقائق الإلكترونية وأمرتها بوقف التخفيضات غير المشروعة والممارسات الأخرى التي تقوم بها من أجل ردع شركة إيه. إم. دي المنافسة لها.

 

وقالت نيلي كرويس مفوض المنافسة في الاتحاد الأوروبي في بيان "أضرت إنتل بالملايين من العملاء الأوروبيين عن طريق التصرف عن عمد لإبعاء المنافسين عن سوق الرقائق الإلكترونية لسنوات عديدة."

 

وقالت كرويس إن إنتل ومقرها الولايات المتحدة دفعت مبالغ لصانعي أجهزة الكمبيوتر كي يقوموا بتأجيل أو إلغاء خطط إطلاق منتجات تستخدم فيها الرقائق الخاصة بشركة إيه. إم. دي وأجرت تخفيضات سرية وغير مشروعة ليستخدم المصنعون الرقائق الخاصة بها استخداما كليا أو في الغالب وعلاوة على ذلك دفعت مبالغ لأحد تجار التجزئة الكبار لتخزين أجهزة الكمبيوتر التي تحمل رقائق إنتل فقط.

 

وأمرت إنتل "التوقف الفوري عن الممارسات غير المشروعة والتي لا تزال قائمة حتى الآن."

 

وقالت المفوضية إن إنتل بإمكانها الاستمرار في إجراء التخفيضات طالما كانت في النطاق القانوني.

 

وغرامة الاحتكار هذه هي أكبر غرامة فرضت على شركة فردية حيث تجاوزت الغرامة البالغة 896 مليون يورو التي فرضت العام الماضي على شركة سان جوبان المصنعة للزجاج
لتلاعبها بالأسعار كما تفوق غرامة قدرها 497 مليون يورو فرضت على شركة مايكروسوفت عام 2004 لسوء استغلال مكانتها كشركة مهيمنة.


 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.