تخطي إلى المحتوى الرئيسي

برج إيفيل يحتفل بالذكرى 120 لاستقبال أول زائر

استقبل برج إيفيل في الـ 15 مايو/أيار 1889 اول زائر على متنه، وعلى مر السنين لم تتوقف طوابير الزوار من التضاعف في كل سنة. وبمناسبة هذه الذكرى الـ120، ينظم البرج معرضا يصور لمختلف المراحل من تاريخه.

إعلان

لم يحظ برج إيفل عند تشييده من طرف المهندس غوستاف إيفل بمناسبة المعرض الكوني عام 1889 بإعجاب الجميع، إذ وصفه الشاعر الفرنسي الشهير بول فيرلين بـ"الهيكل العظمي الأسطواني الشكل"، في حين وصفه الكاتب غي دو موباسون بـ"الهيكل العظمي البشع والعملاق".

 

لكن، وفي غضون 120 سنة، تمكن برج إيفل من تغيير صورته السلبية بل وأضحى رمزا لفرنسا ولعاصمتها باريس. كما أصبح من أول المعالم التاريخية الفرنسية من حيث عدد الزوار بمعدل 245 مليون زائر.

 

اليوم، وفي الوقت الذي يتم إعادة طلائه للمرة 18 منذ تشييده، يستضيف البرج معرضا بعنوان "ملحمة برج إيفل" ويتضمن صورا ولوحات ومقاطع أفلام وأغراض أخرى مرتبطة بتاريخ البرج تم نثرها على سلاليم البرج وفي طابقه الأول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.