تخطي إلى المحتوى الرئيسي

برشلونة يتوج باللقب بعد هزيمة ريال مدريد أمام فياريال

توج برشلونة باللقب بعد خسارة ملاحقه وغريمه التقليدي ريال مدريد أمام مضيفه فياريال 2-3 اليوم السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

إعلان

أ ف ب - توج برشلونة باللقب لاول مرة منذ 2006 وللمرة التاسعة عشرة في تاريخه بعد خسارة ملاحقه وغريمه التقليدي ريال مدريد، بطل الموسمين الماضيين، امام مضيفه فياريال 2-3 اليوم السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

والمفارقة انه كان بامكان برشلونة ان يحسم اللقب في المرحلة السابقة لكنه اكتفى بالتعادل مع فياريال بالذات (3-3) قبل ان يعود فريق "الغواصة الصفراء" ويقدم خدمة للفريق الكاتالوني الذي توج باللقب وهو يملك ثلاث مباريات اضافية (اولها امام مايوركا غدا الاحد) لان فارق النقاط الثماني الذي يفصله عن النادي الملكي بقي على حاله قبل مرحلتين على الختام.

وظفر برشلونة بثنائية الدوري والكأس للمرة الاولى منذ 11 عاما بعد ان توج بطلا لكأس الملك الاربعاء الماضي على حساب اتلتيك بلباو، كما امامه فرصة ان يتوج بثلاثية رائعة في حال خرج فائزا من نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا امام مانشستر يونايتد الانكليزي حامل اللقب في 27 الشهر الحالي على الملعب الاولمبي في روما.

ونجح مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا في منح النادي الكاتالوني اللقب في اول موسم له كمدرب، بعد ان توج باللقب مع هذا الفريق في 6 مناسبات كلاعب اعوام 1991 و1992 و1993 و1994 و1998 و1999.

وتوج برشلونة باللقب باسلوب مميز وعن جدارة واستحقاق اذ حطم الرقم القياسي من حيث عدد النقاط المسجلة خلال موسم واحد بالصيغة الحديثة (20 فريقا)، وذلك بحصده 86 نقطة حتى لان ليتفوق بفارق نقطة على ريال مدريد بالذات (2007-2008)، وبامكانه ان يحطم الرقم القياسي بالصيغتين القديمة والجديدة للدوري لان الرقم السابق هو 92 نقطة سجله ريال مدريد ايضا موسم 1996-1997 بوجود 22 فريقا و42 مرحلة عوضا 38 حاليا.

كما حطم برشلونة الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات خارج قواعده بتسجيله 13 فوزا ليتفوق على الرقم السابق المسجل باسم اتلتيكو مدريد موسم 1995-1996، وهو لا يزال يملك فرصة تعزيزه لانه يلعب مباراتين من اصل الثلاث المتبقية خارج "نوكامب" غدا الاحد امام مايوركا ومن ثم امام ديبورتيفو لا كورونيا.

وبامكان برشلونة ان يحطم رقما قياسيا اخر هو عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد اذ يملك الان 103 الاهداف بفارق 4 اهداف عن الرقم القياسي الذي يحمله ريال مدريد منذ موسم 1989-1990.

وبالعودة الى ملعب "ال مادريغال"، يبدو ان ريال مدريد، الذي فشل في تعزيز رقمه القياسي من حيث عدد الالقاب (31)، لم يستعيد وعيه بعد الخسارة المذلة امام برشلونة في "سانتياغو برنابيو" 2-6 (اسوأ هزيمة له في قواعده منذ 1931)، اذ مني بهزيمته الثالثة على التوالي لانه سقط في المرحلة السابقة بثلاثية نظيفة امام فالنسيا ليلحقها بالسقوط الذريع الاخر الذي تلقاه امام ليفربول الانكليزي (صفر-4) في ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ووجد ريال مدريد نفسه متأخرا في الدقيقة 15 بكرة رأسية من الفرنسي روبير بيريس بعد عرضية من ارييل ايباغازا، لكنه نجح في ادراك التعادل بعد دقيقة واحدة على انطلاق الشوط الثاني عندما لعب الارجنتيني البديل غونزالو هيغوين كرة عرضية وصلت الى الهولندي رافايل فان در فارت الذي اودعها شباك الحارس دييغو لوبيز.

لكن فياريال استعاد المقدمة في الدقيقة 62 عبر كاني الذي استفاد من خطأ دفاعي من الايطالي فابيو كانافارو، قبل ان ينجح هيغوين في ادراك التعادل في الدقيقتين الاخيرتين بعدما كسر مصيدة التسلل، مسجلا هدفه العشرين هذا الموسم لكنه لم ينعم فيه لان خوان كابديفيلا خطف هدف الفوز لفريقه في الوقت بدل الضائع بعد خطأ فادح من الحارس ايكر كاسياس.

وانتزع اوساسونا نقطة ثمينة من ضيفه اشبيلية الثالث قد تكون مصيرية لاستمراره في دوري الاضواء وذلك بالتعادل معه صفر-صفر.

وحرم اوساسونا ضيفه الاندلسي في حسم تأهله الى مسابقة دوري ابطال اوروبا، لان الاخير كان بحاجة للفوز لكي يحسم هذا الامر حسابيا بغض النظر عن نتائج المرحلتين الاخيرتين.

ولعب الفريقان بعشرة لاعبين بعد طرد سيرجيو من اوساسونا (90)، والعاجي ندري روماريك من اشبيلية (81).

واهدر ديبورتيفو نقطتين نقطتين ثمينتين لمشواره في المنافسة على المركزين الثالث والرابع المؤهلين الى دوري الابطال بتعادله مع ضيفه خيتافي بهدف لريكي (86)، مقابل هدف لروبرتو سولدادو (46).

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.