تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شاختار دانييتسك الأوكراني يتوج بكأس الاتحاد الأوروبي

توج نادي شاختار دانييتسك الأوكراني بلقب بطل كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفوزه على نظيره الألماني فيردر بريمن 2-1 بعد الوقت الاضافي في المباراة النهائية التي جرت على ملعب اسطنبول.

إعلان

ا ف ب - وضع شاختار دانييتسك اوكرانيا على خارطة الالقاب واعاد لبلاده بعض امجاد الحقبة السوفياتية بعدما توج بطلا لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بفوزه على فيردر بريمن الالماني 2-1 بعد التمديد (الوقت الاصلي 1-1) اليوم الاربعاء في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "شوكرو ساراج اوغلو" في اسطنبول امام 52 الف متفرج.

وسجل البرازيليان لويز ادريانو (25) وجادسون (97) هدفي شاختار، والبرازيلي الاخر نالدو (35) هدف بريمن الذي فشل في منح بلاده لقبها الاول منذ 2001 عندما توج بايرن ميونيخ بلقب بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وحصل شاختار على شرف آخر من يحمل كأس الاتحاد الاوروبي لانه سيطلق عليها اسم "يوروبا ليغ" اعتبارا من الموسم المقبل.

وكان شاختار حقق الانجاز قبل سفره الى اسطنبول لانه لم يصل في السابق الى ابعد من الدور ثمن النهائي (ثلاث مرات آخرها عام 2006 امام اشبيلية الاسباني الذي توج لاحقا باللقب)، لكنه ابى ان يكتفي بشرف لعب المباراة النهائية فقط فمنح بلاده لقبها الاول على الصعيد القاري منذ الحقبة السوفياتي عندما كان دينامو كييف من كبار القارة العجوز بقيادة مدربه الاسطوري فاليري لوبانوفسكي، الذي توفي في 2002، اذ توج بلقب مسابقة كأس الكؤوس الاوروبية عام 1975 على حساب فرنشفاروس المجري (3-صفر)، ثم احرز لقبا ثانيا في المسابقة ذاتها عام 1985 على حساب اتلتيكو مدريد الاسباني (3-صفر)، اضافة لفوزه بلقب كأس السوبر الاوروبية عام 1975 ووصوله الى نصف نهائي مسابقة كأس الاندية الاوروبية البطلة (دوري الابطال حاليا) عامي 1977 و1987.

يذكر ان دينامو كييف خرج على يد شاختار في الدور نصف النهائي.

اما فيردر بريمن الذي تخلص من فرق كبيرة في طريقه الى النهائي ابرزها العملاق ميلان الايطالي، ومواطنه هامبورغ في الدور نصف النهائي، فهو فشل في الظفر بلقبه الاوروبي الثاني بعد الاول عام 1992 عندما توج بطلا لمسابقة كأس الكؤوس حين كان مدربه الحالي توماس شاف لاعبا في صفوف الفريق الذي توج بذلك اللقب على حساب موناكو الفرنسي (2-صفر) في النهائي الاول والاخير، قبل اليوم، للفريق الاخضر على الصعيد القاري.

وكان شاف يمني نفسه بالحصول على الهدية المثالية لذكرى توليه منصب مدرب بريمن قبل عشرة اعوام، علما بان تاريخه مع الفريق الاخضر يعود الى ابعد من ذلك بكثير، اذ بدأ مشواره معه عام 1972 عندما كان يبلغ 11 عاما فقط، وهو بقي وفيا له حتى اليوم.

تجدر الاشارة الى ان بريمن وشاختار دونيتسك تحولا للمشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي من مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد احتلالهما المركز الثالث في مجموعتيهما، وهي المرة الثالثة التي يصل فيها فريقان انتقلا من دوري الابطال الى نهائي كأس الاتحاد بعد عامي 2000 (غلطة سراي وارسنال الانكليزي) و2002 (فيينورد روتردام الهولندي وبوروسيا دورتموند).

وتأثر بريمن بغياب نجميه البرازيلي دييغو والبرتغالي هوغو الميدا للايقاف، اضافة الى المدافع بير مريتيساكر للاصابة.

وكان الفريق الاوكراني الاقرب لافتتاح التسجيل، فهدد مرمى الحارس تيم فيزه منذ الدقيقة 5 عندما مرر البرازيلي ايلسينيو الكرة الى مواطنه جادسون فحولها الاخير الى البرازيلي الثالث ادريانو الذي اطلقها قوية لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم.

وواصل فريق المدرب الروماني ميرسيا لوشيسكو ضغطه وحصل على فرصة ثانية بعد ثلاث دقائق عندما مرر ايلسينيو الكرة للكرواتي داريو سرنا الذي لعبها عرضية زاحفة مرت امام المرمى دون ان تجد من يتابعها داخل الشباك.

وانتظر بريمن حتى الدقيقة 20 ليهدد مرمى الحارس اندري بياتوف عندما تلاعب التركي الاصل مسعود اوجيل بالمدافع دميترو شيخرينسكي وتوغل داخل المنطقة قبل ان يعترض طريقه الكسندر كوتشر وسط مطالبة لاعبي الفريق الالماني بركلة جزاء الا ان الحكم الاسباني لويس ميدينا كانتاليخو طالب بمواصلة اللعب.

ونجح الفريق الاوكراني في افتتاح التسجيل عن جدارة في الدقيقة 25 عندما لعب ايلسينيو كرة بينية وصلت تحولت من الحكم كانتاليخو وخدعت الدفاع لتصل الى ادريانو الذي توغل داخل المنطقة قبل يسددها بحنكة "ساقطة" فوق الحارس فيزه.

وكاد ادريانو ان يسجل هدفا ثانيا بعد دقيقتين عندما تلقى تمريرة من مواطنه الاخر ويليان فتوغل في الجهة اليسرى قبل ان يطلق كرة صاروخية علت العارضة.

وجاء رد بريمن مثمرا فنجح في ادراك التعادل بهدية من الحارس بياتوف الذي اخطأ في التعامل مع ركلة حرة نفذها نالدو لتتهادى الكرة داخل شباكه في الدقيقة (35).

وكان شاختار قريبا جدا من استعادة التقدم مجددا قبل 4 دقائق على نهاية الشوط الاول عندما اطلق البولندي ماريوس ليفاندوفسكي كرة صاروخية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس فيزه ببراعة وابعدها الى ركنية لم تثمر.

وبدأ شاختار الشوط الثاني من حيث انهى الاول وحصل على فرصة جديد لاستعادة التقدم عندما انبرى سرنا لركلة حرة من الجهة اليمنى سددها مباشرة نحو المرمى لكن فيزه كان متيقظا وانقذ الموقف (50)، ثم كرر الامر ذاته من ركلة حرة اخرى نفذها هذه المرة جادسون من الجهة اليسرى فصدها الحارس الالماني ببراعة (52).

وانحصر اللعب بعدها في وسط الملعب وغابت الفرص عن المرميين حتى الدقيقة 76 عندما نفذ سرنا ركلة ركنية من الجهة اليمنى الى القائم البعيد حيث جادسون الذي سددها "طائرة" لكن الكرة انتهت بيد يدي فيزه.

ولجأ شاف الى ارون هانت الذي دخل في الدقيقة 78 بدلا من السويدي ماركوس روزنبرغ بهدف تنشيط خط الهجوم سعيا خلف هدف الذي كان قريبا جدا عندما لعب اوجيل الكرة الى داخل المنطقة ارتقى لها البيروفي كلاوديو بيتزارو وحولها برأسه لكن الحارس بياتوف كان متيقظا هذه المرة فابعد الكرة (79).

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية الوقت الاصلي ليحتكم الطرفان الى التمديد الذي استهله شاختار بفرصة لسرنا الذي سدد كرة قوية من حدود المنطقة تدخل عليها فيزه ببراعة (92).

ولم ينتظر الفريق الاوكراني كثيرا ليسجل هدف التقدم مستفيدا من خطأ فادح من فيزه الذي افلتت الكرة من يديه بعد تسديدة من جادسون الذي استلم كرة عرضية من سرنا قبل ان يسدد من مسافة قريبة داخل الشباك بمساعدة الحارس الالماني (97).

وكاد بريمن ان يدرك التعادل بعد دقيقة فقط عندما نفذ اوجيل ركلة حرة وصلت الى بيتزارو الذي حولها برأسه لكن بياتوف تدخل ببراعة وحولها الى ركنية لم تثمر.

وكان البرازيلي ويليان قريبا من اطلاق رصاصة الرحمة على بريمن في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاضافي الاول عندما لمح تقدم فيزه فلعب كرة ساقطة من خارج المنطقة علت العارضة بقليل (105).

وفي الشوط الاضافي الثاني، حصل بريمن على فرصة تعديل النتيجة عبر اليوناني البديل الكسندروس تزيوليس لكن تسديدة الاخير مرت قريبة جدا من القائم الايسر (112).

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.