تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التسلسل الزمني للنزاع بين الحكومة ونمور التاميل

اشتعلت الحرب الأهلية في سريلانكا في الثمانينات من القرن الماضي، ولكن التوتر بين التاميل والسنغال يعود إلى ما قبل ذلك التاريخ ومن المستبعد زواله حتى بعد هزيمة نمور التاميل.

إعلان

 

 

تسلسل الصراع بين الحكومة ونمزر التاميل

 

 

1956: إقرار لغة السنغال لغة رسمية للبلاد مكان الانكليزية، ما أدى إلى اندلاع أعمال شغب أودت بحياة 100 شخص .

 

1976: تأسيس حركة نمور تحرير إيلام تاميل.

 

 

 1977: حزب جبهة تحرير الموحد الانفصالي يفوز بكل مقاعد منطقة التاميل، ما أدى إلى اندلاع أعمال عنف ضد التاميل ذهب ضحيتها 100 شخص

 

 

1983: هجوم لنمور التاميل في شمال البلاد يؤدي إلى مقتل 13 جنديا يليه مظاهرة معادية للتاميل في العاصمة كولومبو وسقوط مئات القتلى وفرار الآلاف.

 

 

1987: الهند ترسل قوة عسكرية لاحترام الهدنة، النمور يرفضون إلقاء السلاح ويشنون طيلة ثلاث سنوات هجمات ضد هذه القوة ما أدى إلى مقتل 3 ألاف جندي .

 

1990: الهند تسحب قواتها فتتجدد المعارك في الشمال حيث يسيطر النمور.

 

 

1991: عملية انتحارية تودي بحياة رئيس الوزراء الهندي راجيف غاندي في جنوب الهند بعد ذلك بسنتين يلاقي رئيس سريلانكا المصير نفسه وتوجه أصابع الاتهام في العمليتين إلى نمور التاميل.

 

1995 : اتفاق على هدنة بين الحكومة والانفصاليين، تسقط الهدنة ويعود القتال بعد إغراق النمور لسفينة ويسيطر الجيش على مدينة جافنا .

 

 

1995 – 2001: الحرب تستعر من شمال إلى شرق البلاد، المصرف المركزي يتعرض لعملية انتحارية تقتل 100 شخص ويصاب رئيس سريلانكا بجراح في هجوم جديد.

 

 

2002: الاتفاق على وقف لإطلاق النار نتيجة وساطة نرويجية.

 

 

2003: النمور ينسحبون من مفاوضات السلام ولكنهم يستمرون في احترام وقف إطلاق النار .

 

 

 2004-2005 القائد الشرقي للنمور الكولونيل كارونا امان ينفصل عن المنظمة ويصطحب معه 6000 مقاتل .مقتل وزير الخارجية السريلانكي على يدي أحد أعضاء نمور التاميل .

 

2006 اشتداد المعارك بين المتمردين والجيش  السريلانكي  ما أثار المخاوف من نشوب حرب رابعة . وفشل مفاوضات جديدة بين الطرفين في جنيف .

 

 

2007 الحكومة تكتشف مخابئ للمتمردين في  غربي سريلانكا.

 

2008 الحكومة تلغي وقف إطلاق النار وتشن حملة عسكرية ضد النمور .

  

2 يناير / كانون الثاني2009 : الجيش يسيطر على العاصمة المعلنة من قبل المتمردين : كيلينوشي .

 

17 ابريل / نيسان 2009 المتمردون يدعون الحكومة إلى وقف لإطلاق النار لمدة يومين والحكومة ترفض طلبهم. 

 

 

 

20 ابريل نيسان 2009  : الحكومة تمنح المتمردين 24 ساعة للاستسلام في حين غادر مئات الآلاف من المدنيين مناطق المعارك في ظرف أسبوع واحد. 

 

  16 مايو – أيار 2009 الجيش الحكومي يسيطر على كامل الخط الساحلي  لمناطق سيطر عليها النمور والرئيس ما هيندا راجاباكس يعلن هزيمة النمور عسكريا.

 

17 مايو /أيار 2009 : مقتل 70 من المتمردين التاميل حين حاولوا الفرار من المعارك متخفين في أزياء مدنية .وقام العديد منهم بتفجير أنفسهم حين قام الجيش السريلانكي بالقضاء على آخر جيوب المقاومة في مناطق النزاع .والعسكريون يعلنون إجلاء المدنين ومقتل زعيم ومؤسس نمور التاميل فيلوبيلاي براباكار. .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.