تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خمسة أفلام تتنافس على السعفة الذهبية

في انتظار الإعلان عن إسم الفائز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان للسينما في طبعته الثانية والستين بعد أسبوعين من التنافس والعرض، تم الإعلان عن جائزة لجنة التحكيم التي كانت من نصيب فيلم "فيش أند تانك" لأندريا أرنولد.

إعلان

ا ف ب - تعلن لجنة تحكيم "مهرجان كان الثاني والستين" التي تترأسها الممثلة ايزابيل هوبير مساء الاحد عن الفائز بجائزة السعفة الذهبية لعام 2009 والتي ستكون من نصيب احد الافلام الخمسة المتنافسة التي وقع عليها اختيار النقاد.

وسيتم الاعلان عن اسم الفائز قرابة الساعة الثامنة مساء في حفل تنقله قناة كانال بلوس مباشرة بدءا من السابعة والنصف.
  


وسيمضي اعضاء لجنة الحكم، من بينهم الممثلتان التايوانية شو كي والاميركية روبن رايت بن والمخرجان التركي نوري بلجي جيلان والاميركي جايمس غراي، نهارهم في فيلا "دوميرغ" الواقعة على مرتفعات كان التي وضعت في خدمتهم من اجل المشاورات والاجتماعات المغلقة.

ويتنافس هذا العام عشرون فيلما طويلا تتناول مواضيع متنوعة شملت الكوميديا وافلام التشويق والافلام الاجتماعية والتاريخية.

ومن بين افلام التشويق واجواء السجون اعتبر النقاد فيلم "لو بروفيت" (النبي) لجاك اوديار" من بين افضل الافلام.

ومن بين الافلام التي لاقت تقدير النقاد ايضا "داس فايس باند" (الشريط الابيض) للنمسوي مايكل هانيكي حول مساوئ التربية القمعية التي اعتمدت في اوروبا في بداية القرن العشرين، و"فينشيري" (الفوز) للايطالي ماركو بيلوكيو حول حياة ابن موسوليني السري، و"برايت ستار" (نجمة ساطعة) للنيوزيلاندية جاين كامبيون الذي يتكلم عن قصص الشاعر جون كيتس الغرامية، و"لوكينغ فور ايريك" (البحث عن اريك) للبريطاني كين لوتش الذي يتمحور حول احد عشاق لاعب كرة القدم ايريك كانتونا.

وعلى حلبة التنافس ايضا الاميركي كوانتن تارانتينو وفيلمه "انغلوريوس باستردز"، والاسباني بدرو المودوفار وفيلمه "لوس ابراثوس روتوس" (العناق المتكسر) والتايواني الاميركي انغ لي وفيلمه "تايكينغ وودستوك".

وانقسمت الاراء حول فيلم "انتي كرايست" للدنماركي لارس فون ترير، بين مؤيد لروعته وجماله ومناهضا لعنفه وقسوته، الا ان ابطاله شارلوت غاينسبورغ ووليم دافو قد يحصدون جوائز.

وتتردد اسماء اربعة ممثلين يتنافسون على جائزة افضل ممثل وهم طاهر رحيم في فيلم "لو بروفيت" وكريستوف فلتز في "انغلوريوس باستردز" وفرنسوا كلوزيه في "آلوريجين" (في البدء) وستيف افتز في "لوكينغ فور ايريك".

اما اكثر الاسماء المتداولة لنيل جائزة افضل ممثلة الى جانب شارلوت غاينسبورغ، كاتي جارفيس في "فيش تانك" (حوض الاسماك) وابي كورنيش في "برايت ستار" وحتى جوفانا ميزوجورنو في "فينشيري".

وبعد الاعلان عن اسماء الفائزين، يختتم مهرجان كان بعرض اول للفيلم المنتظر "كوكو شانيل وايغور سترافينسكي" خارج المنافسة، من بطولة انا موغلاليس ومادز ميكلسن.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.