تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حملة مكافحة الفساد والجريمة تطول رؤساء البلديات والقضاة

شنت السلطات المكسيكية حملة اعتقلات واسعة النطاق في إطار عملية لمكافحة الفساد والجريمة، واعتقلت 10 رؤساء بلدية وقاضيا واحدا و16 موظفا آخرين، لعلاقاتهم المفترضة بالجريمة المنظمة.

إعلان

ا ف ب - اعتقلت السلطات في ولاية ميشوكان في غرب المكسيك خلال عملية واسعة النطاق الثلاثاء عشرة رؤساء بلديات وقاضيا واحدا و16 موظفا آخرين، لعلاقاتهم المفترضة بالجريمة المنظمة، كما اعلنت النيابة العامة الفدرالية.

ومن بين الموظفين ال16، هناك 14 يشغلون مناصب كبيرة سواء في مجالس بلدية او محلية، اما الموظفان الآخران فشرطيان، على ما اوضحت النيابة العامة في بيان.

ومن بين الموقوفين ايضا وزير الامن العام السابق في هذه الولاية والذي اصبح مستشارا لحاكم الولاية.

واهم المدن التي اعتقل رئيس بلديتها في اطار هذه الحملة، مدينة اوروابان التي يبلغ عدد سكانها نحو ربع مليون نسمة.

وبلغ عدد ضحايا الجريمة المنظمة في المكسيك العام 2008 نحو 5300 شخص بحسب التقديرات، بينما زاد عدد الضحايا منذ مطلع 2009 على 2500 شخض غالبا ما يسقطون ضحية الكارتيلات التي تتنازع السيطرة على تجارة المخدرات وتصديرها الى الولايات المتحدة، المستورد الاول للكوكايين في العالم.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.