تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفرنسي جوسلين اوانا يهزم الروسي سافين

ودع الروسي مارات سافين بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعد هزيمته 7-6 و7-6 و4-6 و3-6 و10-8 امام الفرنسي جوسلين اوانا المشارك ببطاقة دعوة.

إعلان

رويترز - ودع الروسي مارات سافين بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعد هزيمته بصعوية 7-6 و7-6 و4-6 و3-6 و10-8 امام الفرنسي جوسلين اوانا المشارك ببطاقة دعوة أمس الاربعاء.

 

وحول سافين الذي سيعتزل التنس بنهاية هذا العام تأخره بمجموعتين الى تعادل 2-2 وأنقذ فرصتين لخسارة المباراة قبل أن يسدد ضربة أمامية خارج الملعب ليتأهل اوانا المصنف 134 عالميا للدور الثالث.

 

وعاد سافين للمباراة بفضل ضربات امامية متميزة كتلك التي ساعدته على الفوز بلقبين في البطولات الأربع الكبرى قبل أن تصبح ضرباته أقل إتقانا مما اصابه بالاحباط.

 

وعبر سافين (29 عاما) عن عدم رضاه عن جميع ضرباته.

 

وقال في مؤتمر صحفي "عانيت بشدة في تسديد الإرسال الأول. وبالطبع لم تكن ضرباتي الخلفية مفيدة. لم أحقق أي شيء اليوم خاصة الضربات بمحاذاة الخط ولم أنجح في العثور
على أي زوايا لرد ضرباته الخلفية. لم تكن التغطية جيدة أيضا. لهذا السبب أجلس هنا وبداخلي شعور سيء."

 

وتحدث سافين اللاعب الأول في العالم سابقا إلى مضربه أحيانا وركل الكرة حين طاشت ضرباته وشجع نفسه بحماس حين أطلق ضربة لا تصد.

 

لكنه لم يبد متأثرا بنفس القدر حين تحدث عن رحيله عن رولان جاروس لآخر مرة.

 

وقال "حسنا.. كما ترون لم أرسم قلبا ولم استلق على الأرض ولم أبك. ليست هذه شخصيتي."

 

وكان سافين يشير إلى اللاعب البرازيلي جوستافو كويرتن الذي رسم قلبا هائلا على أرض الملعب الرملي بعد فوزه بلقبه الثالث في بطولة فرنسا المفتوحة في 2001.

 

وأضاف "إنها طريقة سيئة لإنهاء المسيرة في بطولة فرنسا المفتوحة لكنها ليست حزينة تماما. لا يثير هذا داخلي مشاعر كبيرة."

 

وسيعول سافين الذي تأهل للدور قبل النهائي هنا في 2002 على شقيقته دينارا المصنفة الأولى عالميا للعودة بلقب البطولة الفرنسية بعد تأهلها للدور الثالث بسهولة أمس.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.