تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكاتب البيروفي فارغاس يوسا يتحدى تشافيز

تحدى الكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا، احد أشهر وجوه أدب أمريكا اللاتينية، الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في وسط كراكاس، آخذا عليه انه وضع بلاده على طريق "دكتاتورية شيوعية".

إعلان

ا ف ب - تحدى الكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا احد اشهر وجوه أدب اميركا اللاتينية الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز في وسط كراكاس الخميس، آخذا عليه انه وضع بلاده على طريق "دكتاتورية شيوعية".

وقال الكاتب البالغ من العمر 73 عاما لدى مشاركته في ندوة دولية نظمها سياسيون ومثقفون معارضون للحكومة الفنزويلية "لا مجال للشك بان هذا البلد يقترب من دكتاتورية شيوعية".

وغالبا ما يشن فارغاس يوسا الحائز العديد من الجوائز الادبية والمرشح اليميني السابق الذي لم يحالفه الحظ لللانتخابات الرئاسية عام 1990 في البيرو، حملات على تشافيز الحليف المقرب من نظام كوبا الشيوعي.

واتهم في مداخلته الرئيس الفنزويلي بالحد من "الحريات العامة وحرية الصحافة وحرية السوق وكل ما تقوم عليه الثقافة الديموقراطية".

وحقق تشافيز اخيرا انتصارا كبيرا في استفتاء اجاز له الترشح لعدد غير محدود من الولايات الرئاسية، وهو الذي انتخب منذ العام 1998 على رأس هذه الدولة النفطية الكبيرة حيث يطبق خطة تأميم.

ورأى الكاتب الذي كان في الماضي من المعجبين ب"الثورة" الكوبية قبل ان يتحول الى معارض شرس لها "اذا لم يتوقف هذا المسلك، فسوف تتحول فنزويلا الى كوبا ثانيا في اميركا اللاتينية. علينا الا نسمح بذلك. لهذا نحن موجودون هنا".

واثارت زيارة فارغاس يوسا الى فنزويلا جدلا في بلاده، ولا سيما بعدما احتجزت سلطات المطار في كراكاس جواز سفره ساعات.

واستنكر رئيس البيرو الان غارثيا الذي يقيم علاقات عاصفة مع نظيره الفنزويلي، في تصريحات علنية الخميس المتاعب التي اثيرت للكاتب.

وقال تعليقا على الحادث في المطار "لا يسعني ان اصدق انهم يجرؤون ويحاولون كم رجل بهذه المكانة يدافع بشكل اساسي عن الحرية والديموقراطية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن