تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بورما

أونغ سان سو تشي تقضي سنتها السادسة قيد الاعتقال

نص : برقية
1 دَقيقةً

تمر السبت السنة السادسة لاعتقال زعيمة المعارضة في بورما وصاحبة جائزة نوبل للسلام أونغ سان سو تشي وهي تنتظر قرار المحكمة بخصوص التهمة الجديدة التي وجهها لها النظام العسكري والمتعلقة بخرقها للإقامة الجبرية.

إعلان

رويترز -  أعرب حزب زعيمة المعارضة في ميانمار  اونج سان سو كي اليوم الجمعة عن "قلق شديد" على صحتها أثناء وجودها في السجن  حيث تواجه اتهامات قد تتسبب في سجن الفائزة بجائزة نوبل فترة تصل إلى خمس  سنوات.


وقال حزب الرابطة القومية من اجل الديمقراطية "بلغنا أن اونج سان سو كي لا  تستطيع النوم جيدا ليلا لأنها تصاب بتقلصات في ساقيها يوما بعد يوم."


ونقلت المعارضة (63 عاما) من منزلها إلى بيت ضيافة في سجن انسين المركزي  سيء السمعة في يانجون يوم 14 مايو ايار لتواجه اتهامات بانتهاك الإقامة الجبرية  المفروضة عليها. وتلقت قبل أيام علاجا لهبوط ضغط الدم والجفاف.


وبدأت محاكمتها في السجن يوم 18 مايو ايار ومن المقرر تقديم المرافعات النهائية  يوم الاثنين.


وقال حزب الرابطة القومية من اجل الديمقراطية إنها "في حاجة ماسة لعلاج طبي  ملائم ونحن قلقون جدا بشأن صحتها."


وقضت سو كي 13 عاما من الأعوام التسعة عشر الماضية في صورة من  الاحتجاز ويخشى نشطاء على صحتها إذا أدينت.


وتواجه حكما بالسجن يتراوح بين ثلاث سنوات وخمس سنوات إذا أدينت بخرق  شروط إقامتها الجبرية من خلال السماح لمتسلل أمريكي بالاقامة لمدة يومين بعدما  سبح إلى منزلها يوم الرابع من مايو.


وأدينت القضية على نطاق واسع باعتبارها "محاكمة صورية" لابقاء سو كي  محتجزة خلال الانتخابات التي وعد بها النظام الحاكم العام المقبل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.