طيران - اير فرانس

مواصلة عمليات البحث وفرنسا تتولى التحقيق في الحادث

نص : برقية
3 دقائق

ستتولي فرنسا مسؤولية التحقيق في حادث الايرباص التابعة لشركة اير فرانس مستعينة بدعم برازيلي وقد وصلت ثلاث سفن تجارية، احداها فرنسية إلى المنطقة التي حددها سلاح الجو البرازيلي لحطام الايرباص.

إعلان

  أ ف ب - اعلنت سلطات الملاحة الجوية الثلاثاء ان فرنسا ستتولى مسؤولية التحقيق في حادث الايرباص التابعة لشركة اير فرانس التي هوت في المحيط الاطلسي ليل الاحد الاثنين.

وذكر الطيران المدني في بيان ان "الدولة الفرنسية ستكون المسؤول عن التحقيق في الرحلة 447، عبر مكتبها للتحقيقات والتحليلات، مع الدعم الضروري من رديفه في البرازيل مركز التحقيقات وتجنب الحوادث الجوية".

وقد وصل محققان فرنسيان من مكتب التحقيقات والتحليلات الى البرازيل لبدء التحقيق بالتعاون مع نظرائهم البرازيليين.

وصلت ثلاث سفن تجارية، احداها فرنسية والاثنتان الاخريان هولنديتان الثلاثاء الى المنطقة التي حددها سلاح الجو البرازيلي لحطام الايرباص التابعة لشركة اير فرانس، للبحث عن ناجين محتملين في انتظار وصول اول سفينة للبحرية البرازيلية الاربعاء.


وقال الاميرال دونينغوس سافيو المتحدث باسم البحرية، ان "السفن الثلاث وصلت الى المنطقة" حتى لو انها لم تعثر حتى الان على حطام الطائرة الذي رصده سلاح الجو فجر الاربعاء.

واضاف ان "الصعوبة الكبرى في البحر هو تحديد المكان"، لان الحطام العائم يمكن ان تنقله الرياح والتيارات وحركات المد والجزر.

واكد وزير الدفاع البرازيلي نلسون جوبيم الثلاثاء ان الحطام الذي عثر عليه الطيران البرازيلي في المحيط الاطلسي هو "بالتأكيد" للايرباص آي330 التابعة لاير فرانس.


وستصل السفينة الاولى للبحرية البرازيلية في الساعة 21,00 ت غ الاربعاء، والثانية ظهر الخميس اما الثالثة فصباح الجمعة.

وانطلقت ايضا من ريو دي جانيرو فرقاطة وسفينة-صهريج للمساعدة في عمليات البحث.

وقال الاميرال ان "المرحلة الثانية هي تحديد هوية الحطام"، مشيرا الى "اننا مدفوعون بالامل في العثور على احياء".

وسئل المتحدث عن حرارة المياه، فقال انها "بالغة السخونة من 28 الى 30 درجة" ما "يوفر وقتا غير محدد للبقاء على قيد الحياة في الماء" نظرا الى المقاومة الجسدية لكل شخص

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم