الولايات المتحدة

أوباما يدعو إلى عهد جديد مبني على "الثقة والاحترام" مع المسلمين

3 دقائق

دعا الرئيس باراك أوباما في خطابه بجامعة القاهرة إلى عهد جديد مبني على "الثقة والاحترام المتبادل" مع العالم الإسلامي، مشددا على حل الدولتين في الشرق الأوسط.

إعلان

الترجمة الكاملة لخطاب الرئيس أوباما للمسلمين

 

خطاب باراك اوباما -  النص المكتوب - 

 

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس إلى فتح عهد جديد بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي، ورافع عن علاقات متجددة مبنية على الثقة و"المصالح المتبادلة والاحترام المتبادل".



وكان الرئيس الأمريكي يتحدث خلال خطاب إلى المسلمين ألقاه في جامعة القاهرة، التي حل بها قادما من العربية السعودية في إطار جولة قصيرة لمنطقة الشرق الأوسط. 



وقال باراك أوباما أمام حضور فاق الـ3000 مدعو انه جاء لمخاطبة العالم الإسلامي من مصر، وللتأكيد له ان "أمريكا والإسلام لا يقصي احدهما الآخر ولا يحتاجان إلى التنافس".



وأضاف أوباما، الذي تولى مهامه في مطلع 2009 خلفا لجورج بوش، ان بلاده "ليست في حرب مع الإسلام ولن تكون كذلك أبدا"، مؤكدا في الوقت نفسه ان الولايات المتحدة ستواجه "المتطرفين العنيفين الذين يشكلون خطرا على أمننا". 



وتطرق الرئيس الأمريكي في سياق خطابه إلى الحروب والنزاعات التي تؤثر على العلاقات بين الولايات المتحدة والعالمين العربي والإسلامي.



وبخصوص أفغانستان حيث يشن الجيش الأمريكي منذ 2001 حربا على طالبان، صرح باراك أوباما ان بلاده لا تريد إبقاء قوات على الأراضي الأفغانية، ولا تسعى لإقامة قواعد عسكرية. 



وأكد باراك أوباما بالمناسبة ما ردده مرات عديدة بشأن العراق وأجندة انسحاب القوات الأميركية، واستغل فرصة مخاطبته مسلمي العالم للدعوة إلى إنهاء الانقسامات بين السنة والشيعة مشيرا إلى ان انها تسببت في "عنف مأساوي خصوصا في العراق".



وتطرق الرئيس الأمريكي مطولا للنزاع العربي الإسرائيلي الذي ترك أكثر من غيره بصماته على العلاقات بين واشنطن والعالم والإسلامي. وقال ان  "الحل الوحيد" يكمن في "حق كل من إسرائيل والشعب الفلسطيني في الوجود" وذلك عبر "تحقيق تطلعات الطرفين من خلال دولتين".  



وفي مستهل كلامه حول عملية السلام، دعا باراك أوباما إسرائيل إلى ضرورة الاعتراف انه "لا يمكن إنكار حق الشعب الفلسطيني في الوجود"، ودعا في الوقت ذاته حركة حماس إلى إنهاء العنف والاعتراف بإسرائيل وبحقها في الوجود، والالتزام بالاتفاقات السابقة المصادقة عليها من قبل إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم