لبنان

قوى "14 آذار" تفوز في الانتخابات النيابية

3 دقائق

اكدت النتائج النهائية الرسمية للانتخابات النيابية اللبنانية، التي جرت الأحد، فوز قوى "14 آذار" الممثلة بالاكثرية الحالية، بـ71 مقعدا من بين 128، على قوى "8 آذار" المعارضة.

إعلان

فاز تحالف قوى "14 آذار" (مارس) المناوئ لسوريا في الانتخابات النيابية اللبنانية التي جرت الأحد في جو من الهدوء، بحصده 71 مقعدا من أصل 128، فيما اكتفت المعارضة بزعامة "حزب الله" بـ57 مقعدا.

 

وبلغت نسبة المشاركة 54.08 بالمائة من عدد المسجلين (3.2 مليون)، وهو ما يمثل رقما قياسيا مقارنة بنسب المشاركة خلال العقدين الأخيرين، حسب وزير الداخلية زياد بارود.

 

وقد انتشرت قوات الأمن والجيش بكثرة (50.000) في ربوع البلاد لضمان السير الحسن للعملية الانتخابية، التي جرت بحضور 200 مراقب دولي.

 

بيروت تحتفل بالنصر
وفي أول رد فعل لمعسكر قوى "14 آذار" في أعقاب الإعلان عن النتائج الرسمية، نوّه النائب سعد الحريري، زعيم "تيار المستقبل" ونجل رئيس الوزراء المغتال رفيق الحريري، بـ"الديمقراطية ولبنان".

 

وكانت قوى "14 آذار" أعلنت مساء الأحد، ساعات قليلة بعد غلق مكاتب التصويت، أنها احتفظت بالأكثرية في المجلس النيابي، ورجحت مصادر مقربة من التحالف انتزاع 68 مقعدا على أدنى تقدير.

 

وبثت محطات التلفزيون في لبنان صورا عن مظاهرات لأنصار تحالف "14 آذار" وهم يحتفلون بالفوز في شوارع بيروت.

 

واعترف كل من "حزب الله" وحليفه "التيار الوطني الحر" بزعامة الجنرال المسيحي ميشال عون بهزيمتهما، التي جاءت مفاجئة لتوقعات استطلاعات الرأي.

 

"حزب الله لم يُهزم"
وعلق الباحث الفرنسي-اللبناني أنطوان بسبوس على نتائج الانتخابات بقوله ان "حزب الله لم يهزم" بل تمكن من الاحتفاظ بمقاعده في الدوائر الانتخابية التي يسيطر عليها الشيعة. وأشار المحلل إلى ان الخاسر هو الجنرال ميشال عون، الذي لم ينجح في حصد حيز كبير من أصوات المسيحيين.

 

ووصف عضو قيادي في حزب "التيار الوطني الحر" بزعامة ميشال عون نتائج الاقتراع بـ"هزيمة اللبنانيين الذين كانوا يتطلعون للتغيير"، وأضاف ذات المتحدث ان حزبه سيحترم نتائج الانتخابات وسيعمل إلى جانب تحالف قوى "14 آذار" من أجل "تشكيل حكومة وحدة وطنية".

 

وعبر "حزب الله" عن موقف مماثل، داعيا في الوقت ذاته الأكثرية إلى تجنب أخذ أي قرار بشأن تسليح الحركة.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم