كوريا الشمالية

أوباما يعرب عن "قلقه"من إدانة صحافيتين أمريكيتين

نص : برقية
2 دقائق

أعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما عن "قلقه العميق" للحكم بالسجن 12 سنة على صحافيتين اميركيتين في كوريا الشمالية مؤكدا انه سيستخدم "كل القنوات الممكنة" من اجل الافراج عنهما.

إعلان

ا ف ب - افاد البيت الابيض الاثنين ان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعرب عن "قلقه العميق" للحكم بالسجن 12 سنة على صحافيتين اميركيتين في كوريا الشمالية مؤكدا انه سيستخدم "كل القنوات الممكنة" من اجل الافراج عنهما.

وصرح بيل بارتن الناطق باسم البيت الابيض للصحافيين ان "الرئيس يشعر بقلق عميق من خبر ادانة سلطات كوريا الشمالية صحافيتين اميركيتين وقد حركنا كافة القنوات الممكنة من اجل الافراج عليهما".

وقد اعتقلت الاميركية الكورية ايونا لي والصينية الاميركية لورا لينغ اللتان تعملان لقناة كارنت تي.في في كاليفورنيا، في 17 اذار/مارس لانهما ارتكبتا حسب بيونغ يانغ "اعمالا معادية" ودخلتا بشكل غير شرعي اراضي كوريا الشمالية.

وافادت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان المحكمة المكلفة الملف "حكمت على كل من الصحافيتين بالاعتقال 12 سنة لاعادة التأهيل عبر العمل" وذلك عقب محاكمة دامت خمسة ايام.

وقد اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية يان كيلي عن قلق الولايات المتحدة الكبير لمصير الصحافيتين وتضامنه مع عائلتيهما "في هذه اللحظات الصعبة". والصحافيتان متزوجتان والسيدة لي ام طفلة في سن الرابعة.

ولم تستبعد وزارة الخارجية الاسبوع الماضي ان يقوم نائب الرئيس الاميركي السابق آل غور والرئيس الحالي لقناة كارنت تي.في، بمهمة في محاولة للافراج عن الصحافيتين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم