غوانتانامو

التنزاني المتهم بالإرهاب يدافع عن براءته أمام محكمة فدرالية

نص : برقية
2 دقائق

دافع أحمد خلفان غيلاني السجين التنزاني الذي نقل من سجن غوانتانامو إلى نيويورك عن نفسه أمام قاض فدرالي عن التهم ال 286 الموجهة إليه وأهمها القتل والتآمر واعتداءات بالقنبلة وبتر أعضاء والتآمر لاستعمال أسلحة دمارشامل.

إعلان

ا ف ب - دفع اول سجين نقل من معتقل غوانتانامو الى الولايات المتحدة التنزاني احمد خلفان غيلاني، الثلاثاء ببراءته داحضا الاتهامات بالارهاب التي وجهها اليه قاض فدرالي في نيويورك.

وبعد وصوله صباح الثلاثاء الى سجن في منطقة بجنوب نيويورك، مثل التنزاني البالغ من العمر 34 عاما ووصف بانه عنصر مهم في تنظيم القاعدة ومعتقل في غوانتانامو منذ 2006، امام محكمة حق عام عند الساعة 16,00 (20,00 تغ).

واتهم التنزاني الاسود والقصير والذي كان يرتدي قميصا ازرق غامق بالضلوع في الاعتداءات التي استهدفت عام 1998 السفارتين الاميركيتين في دار السلام ونيروبي. وردا على سؤال القاضي قال انه "بريء".

ويتضمن القرار الاتهامي 286 تهمة موجهة اليه خصوصا القتل والتآمر لارتكاب جرائم قتل واعتداءات بالقنبلة وبتر اعضاء بالاضافة الى التآمر لاستعمال اسلحة دمار شامل ضد الاميركيين.

واذا ثبتت التهم الموجهة اليه فقد يصدر بحقه حكم بالاعدام.

وعينت الجلسة المقبلة في 16 حزيران/يونيو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم