ملاوي

القضاء يسمح للمغنية الأمريكية مادونا بتبني طفل ثان

نص : برقية
3 دقائق

أعطت المحكمة العليا في مالاوي الضوء الأخضر لمطربة البوب الأمريكية مادونا لتبني طفل ثان من هذا البلد الأفريقي، وجاء القرار لإسقاط قرار محكمة ليلونغوي التي رفضت سابقا طلب المغنية بحجة عدم تشجيع المتاجرة بالأطفال.

إعلان

ا ف ب - سمحت المحكمة العليا في مالاوي الجمعة للمغنية الاميركية مادونا بتبني طفل ثان من هذا البلد الصغير في افريقيا الجنوبية بعدما رفضت محكمة البداية هذا الطلب.

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان نجمة البوب لم تحضر الجلسة.

وقال القاضي لوفمور مونرو "نعتبر ان عائلة اجنبية ستهتم بشكل افضل بشيفاندو جيمس" مما هي الحال في دار الايتام الذي تتواجد فيه اذ "انها ستحصل على الحب والحنان".

واضاف ان مادونا تملك الوسائل المادية للاهتمام بطفل اخر "ونمنحها تاليا حق تبني" ميرسي شيفوندو جيمس البالغة الثالثة من العمر.

وكانت محكمة في مالاوي رفضت طلبا تقدمت به المغنية الاميركية لتبني الطفلة فتقدم محاميها بطلب استئناف لدى المحكمة العليا.

وكانت محكمة في ليلونغوي بررت قرارها باعتبار ان ميرسي لم تعد تعيش في الفقر وان السماح لمادونا بتبنيها سيشجع الاتجار بالاطفال. ويفترض ان يقيم الاجانب الراغبون في تبني طفل في مالاوي الاقامة في البلاد 18 شهرا على الاقل وهذا ما لم تفعله مادونا.

وكانت مادونا افلتت من هذا الاجراء لدى تبني الطفل ديفيد في 2008 ما اثار استياء منظمات غير حكومية معارضة لعمليات التبني الدولية.

وكانت مادونا التي تساعد اطفال مالاوي بفضل مؤسستها "رايزينغ مالاوي" التقت ميرسي في تشرين الاول/اكتوبر 2006 في دار للايتام ضحايا الايدز. وكانت والدتها توفيت بعد ولادتها.

وفي ايار/مايو قدم رجل من مالاوي نفسه على انه والد الطفلة وقال انه مستعد لتربيتها رغم انه لم يلتق بها ابدا.

ومادونا البالغة الخمسين من العمر مطلقة وام لولدين وتبنت ديفيد في 2008.

وقال الان شينولا محامي مادونا ان الاخيرة لن تأتي شخصيا الى مالاوي لتصطحب ميرسي بل احد المقربين منها.

وصرح القاضي شينولا في بلانتير لوكالة فرانس برس ان "مادونا مسرورة بقرار القضاء" في مالاوي.

واوضح ان المغنية "لن تأتي لاصطحابها وان الطفلة ستسافر الاسبوع المقبل (...) مع اشخاص يعملون لحساب" مادونا.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم